العالم

ساندرز تعافى بعد اصابته بأزمة قلبية وغادر المستشفى

يورابيا ـ واشنطن ـ غادر السناتور الساعي إلى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسيّة الأمريكيّة بيرني ساندرز الجمعة المستشفى، في وقت أكد الاطباء في بيان لهم أنّه كان قد تعرّض لأزمة قلبية في بداية الاسبوع.

وكتب ساندرز على تويتر “بعد يومين ونصف يوم بالمستشفى، اشعر بانني جيد جدا، وبعد استراحة قصيرة، اتطلع الى العودة للعمل” مرفقا رسالته بصورة له مغادرا المبنى برفقة زوجته.

من جهتهم قال اطباء السناتور البالغ الثامنة والسبعين، في بيان إنه تم تشخيص حالة من “انسداد العضلة القلبية” لدى ساندرز. واخضِع ساندرز لعملية قسطرة.

وفي وقت سابق، جاء في بيان صادر عن حملة ساندرز الانتخابية أنّه “خلال أحد النشاطات الانتخابية (..) شعر السناتور ساندرز بوجع في الصدر، وتبين من الفحوص الطبية التي أجريت له وجود شريان مسدود فتم وضع قسطرتين له”.

وينوي ساندرز المشاركة في المناظرة الديموقراطية التلفزيونية المقبلة، بحسب ما أعلنت زوجته الخميس.

ومن المقرّر أن تجمع المناظرة التلفزيونيّة 12 مرشّحاً ديموقراطيّاً في الخامس عشر من تشرين الأوّل/أكتوبر الحالي في إحدى جامعات ولاية أوهايو.

ويُعتبر السناتور ساندرز المعروف بمواقفه اليساريّة المتشدّدة أكبر المرشّحين الديموقراطيّين سنّاً، وسبق أن خسر في السّباق نفسه عام 2016 أمام هيلاري كلينتون التي فازت بترشيح الحزب الديموقراطي قبل أن يهزمها دونالد ترامب.

ويتنافس ساندرز للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي بشكل خاص مع جو بايدن (76 عاماً) نائب الرئيس السابق باراك أوباما، وسناتورة ماساتشوستس إليزابيث وورن (70 عاماً). (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق