أوروبا

ست نساء وستة رجال يشكلون الحكومة الانتقالية في النمسا

يورابيا ـ فيينا ـ أدت حكومة انتقالية تتسم بالمساواة بين الجنسين وتضم مسؤولين حكوميين كبار اليمين الدستورية اليوم الاثنين في النمسا أمام الرئيس ألكسندر فان دير بيلين، الذي كلف هذه الحكومة بإدارة الشؤون الوطنية حتى إجراء الانتخابات المبكرة الوشيكة.

وتم تشكيل الحكومة الخبراء المؤقتة بعد انهيار الائتلاف الحاكم بقيادة رئيس الحزب المحافظ سيباستيان كورتس بسبب شريط فيديو أثار اتهامات بالفساد ضد شركاء من اليمين المتطرف في ائتلاف كورتس.

وقال فان دير بيلين: “أنا مقتنع بأن الحكومة الجديدة سوف تمثل النمسا سياسيا ودبلوماسيا وعلى نحو مُرضي … كدولة واثقة في قلب أوروبا”.

وتقود حكومة الخبراء الجديدة أول مستشارة نمساوية، بريجيت بيرلين، التي حصلت على إجازة من منصب رئيسة المحكمة الدستورية لتتحول إلى السياسة. ومن بين أعضاء الحكومة أيضا وزير الخارجية ألكسندر شالينبرج، وهو دبلوماسي رفيع المستوى، وإدوارد مولر، الذي تمت ترقيته من مسؤول رفيع المستوى في وزارة المالية إلى وزير المالية.

ومن المتوقع أن يتم إجراء الانتخابات المبكرة في أيلول/سبتمبر المقبل. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق