السلايدر الرئيسيتحقيقات

سجال رسمي على “تويتر” حول بياني قمتي مكة: الجبير: الدوحة لا تملك قراراها… قرقاش: قطر فاقدة للسيادة… والرميحي: من يملك الشجاعة لا يغدر بخصمه

عبد الله الدوسري

يورابيا ـ الرياض ـ من عبد الله الدوسري ـ أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، أن الدول التي تملك قرارها تعلن مواقفها وتحفظاتها أثناء الاجتماعات وليس بعد انتهائها، في إشارة إلى تحفّظ قطر المتأخر على بياني القمتين العربية والخليجية اللتين انعقدتا في مكة الخميس الماضي.

واعتبر الجبير أن “تحريف قطر للحقائق ليس مستغرباً”، مذكّراً بأن البيانين رفضا تدخل إيران في شؤون المنطقة، وأكدا على مركزية القضية الفلسطينية.

وكتب الجبير على حسابه في “تويتر”: “الدول التي تملك قرارها عندما تشارك في المؤتمرات والاجتماعات تعلن مواقفها وتحفظاتها في إطار الاجتماعات ووفق الأعراف المتبعة، وليس بعد انتهاء الاجتماعات!”.

وتابع في تغريدة أخرى: “قطر تتحفظ اليوم على بيانين يرفضان التدخل الإيراني في شؤون دول المنطقة، وبيان القمة العربية أكد مركزية القضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية. الجميع يعلم أن تحريف قطر للحقائق ليس مستغرباً”.

وجاء رد الجبير عقب ان بدلت قطر موقفها وأعلنت رفضها بيانَيْ قمة مجلس التعاون والقمة العربية، حيث أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس الأحد، تحفظ بلاده على بيانَيْ القمتين الخليجية والعربية في مكة المكرمة.

وقال آل ثاني في تصريحات لوسيلة إعلام عربية، إن قطر تتحفظ على بيانَيْ القمتين العربية والخليجية، لأن بعض بنودهما تتعارض مع السياسة الخارجية للدوحة.

وزعم الوزير القطري أنهم لم يتمعنوا في بيانَيْ قمتي مجلس التعاون الخليجي والقمة العربية، ولذلك قررت بلاده التحفظ والرفض.

واعتبر الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية البحرينية، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن موقف قطر تحفظ على وحدة دول المجلس وعلى فقرات إدانة إيران.

فيما قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، تعليقاً على تحفظ قطر على بيانَي القمتين: “يبدو لي أن الحضور والاتفاق في الاجتماعات ومن ثم التراجع عن ما تم الاتفاق عليه يعود إما إلى الضغوط على الضعاف فاقدي السيادة أو النوايا غير الصافية أو غياب المصداقية، وقد تكون العوامل هذه مجتمعة”.

الى ذلك علق مدير المكتب الاعلامي في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي على تصريحات لوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير هاجم خلالها دولة قطر، بعد تحفظ الدوحة على بياني القمتين العربية والخليجية الطارئتين التي عقدتا في مكة.

وكتب الرميحي على “تويتر” رداً على الجبير، قائلاً: “صحيح ومن يملك الشجاعة والقدرة على المواجهة لا يغدر بخصمه، بارتكاب جريمة في منتصف الليل ليبرر ما يتلوها، ولكن الشجاعة أن تواجه خصمك بما لديك من خصومة، وليس التهرب منه واللجوء للكاميرات والميكروفونات والتصريحات العنترية.. (اللبيب بالإشارة يفهمُ)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق