مهاجرون

سفينة “اوبن ارمز” تطلب انزال المهاجرين ال121 في ايطاليا او مالطا

يورابيا ـ برشلونة ـ دعا مؤسس منظمة “برواكتيفا اوبن أرمز” الاسبانية غير الحكومية الإثنين الدول الأوروبية الى الإتتفاق على السماح بانزال المهاجرين ال121 الذين انقذتهم في المتوسط في دولة أوروبية.

وفي اتصال هاتفي مع فرانس برس طلب أوسكار كامبس حلا مشابها لسفينة ألان كردي الألمانية التي تمكنت من انزال المهاجرين الأربعين الذين كانوا على متنها الأحد في مالطا بعد اتفاق على توزيعهم على دول عدة.

وقال “مهمتنا هي إنزال المهاجرين هنا. لتبحث إيطاليا أو مالطا أو حتى الاتحاد الأوروبي عن حل لاننا ننتهك حقوق هؤلاء الأشخاص”.

وأضاف “علينا أن نفعل ما تم مع مع سفينة ألان كردي : التوصل إلى اتفاق بين 7 أو 8 دول تنسق فيما بينها لتوزيع الأفراد الذين أنقذوا في البحر” مستبعدا إعادة هذه السفينة إلى إسبانيا كما فعل سابقا.

والسفينة موجودة حاليا على بعد حوالى 50 كلم جنوب شرق جزيرة لامبيدوسا الإيطالية وعلى متنها 121 مهاجرا أنقذوا الخميس والجمعة قبالة سواحل ليبيا بانتظار موافقة بلد على إنزالهم.

وقال أوسكار كامبس إن مالطا لا تستجيب للطلب ولم تعط إيطاليا جوابا حتى الآن بعد أن سمحت بإنزال ثلاث نساء لأسباب طبية.

كما أوضح أن رضيعين و30 قاصرا “يحتاجون إلى علاج طبي ونفسي” بين المهاجرين الثلاثين.

وأضاف “تعرضوا لعنف غير مسبوق وللتعذيب والاغتصاب وكافة أشكال الفظاعات التي يمكن تصورها في مخيمات الاعتقال في ليبيا”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق