شرق أوسط

سقوط قتلى وجرحى في تصعيد عنيف من القوات السورية والمعارضة قبل عملية عسكرية

يورابيا ـ دمشق ـ صعدت القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة قصفها الجوي والمدفعي اليوم الجمعة في مناطق إدلب وريف حماة مخلفة ثلاثة قتلى وأكثر من 20 جريحاَ ودماراً كبير .

وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “شنت الطائرات الحربية السورية والروسية اليوم الجمعة أكثر من 150 غارة على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وفي حصيلة أولية سقط ثلاثة قتلى وأكثر من 20 جريحاَ، كما ألقت الطائرات المروحية تسعة براميل متفجرة على المدينة خلفت دمارا كبيرا في المناطق التي طالها القصف”.

وأضاف المصدر: “تقوم فرق الدفاع المدني والأهالي على إزالة الأنقاض وإخراج الجرحى والقتلى” ولم تتم إزالة الأنقاض من عدد من المناطق التي تعرضت للقصف نظرا لتعرضها لغارات متكررة.

ومن ناحيته أكد قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية أن “سلاح الجو السوري استهدف عدداً من المقرات التابعة لهيئة تحرير الشام / جبهة النصرة في مدينة خان شيخون، وتم تدمير تلك المقرات وأن عشرات القتلى والجرحى من عناصر النصرة سقطوا في استهداف تلك المقرات”.

وأضاف القائد الميداني لـ (د.ب.أ): “دمر سلاح الجو مقرات للمجموعات المسلحة وجبهة النصرة في قصف جوي على مدينة كفر نبودة وقرية جزرايا في ريف إدلب الجنوبي، وفي بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي”.

وأطلقت فصائل المعارضة عشرات القذائف الصاروخية على مواقع للقوات الحكومية في مناطق ريف حماة . (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق