العالم

سول: زيارة الرئيس الصيني إلى كوريا الشمالية ستسهم في الحفاظ على زخم الحوار بشبه الجزيرة الكورية

يورابيا ـ سول ـ قال مصدر مطلع في المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينج إلى كوريا الشمالية، ستسهم في الحفاظ على زخم الحوار بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) اليوم الثلاثاء عن المكتب الرئاسي قوله في بيان له بعد انتشار الأنباء حول الزيارة أمس، إن الحكومة الكورية الجنوبية قامت بـ “التشاور الوثيق” مع الحكومة الصينية من أجل تحقيق زيارة الرئيس الصيني إلى كوريا الشمالية في وقت مبكر، بناء على اعتقادها بأن الزيارة ستسهم في الحل السلمي لقضية شبه الجزيرة الكورية الشمالية.

وذكر المصدر اليوم للصحفيين، إن تعبير “التشاور الوثيق” الذي جاء في بيان المكتب الرئاسي، يحمل العديد من المعاني، مضيفا أنه يمكن تفسير ذلك بأن نوايا الحكومة الكورية الجنوبية تنعكس على هذه الزيارة.

وقال إن التشاور لا يقتصر على جدول زمني وأجندة فقط، بل قد يشمل نقاشا حول الحاجة لعقد اجتماع بين كوريا الشمالية والصين.

وعما إذا كانت زيارة شي إلى كوريا الشمالية ستجعل قمة بين الكوريتين أكثر صعوبة قبل قمة مجموعة العشرين، قال المصدر إنه كما قال الرئيس مون جيه-إن، فإن عقد قمة بين الكوريتين سيكون أمرا جيدا بغض النظر عن توقيتها، لهذا السبب فإن الحكومة مستعدة دائما لعقد قمة بين الكوريتين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق