شرق أوسط

سياسي بحزب ميركل: الطلب الأمريكي بإرسال قوات برية ألمانية لسوريا لم يتم إستبعاده من النقاش

يورابيا ـ برلين ـ أعرب سياسي بارز بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن رأيه في الطلب الأمريكي بإرسال قوات برية ألمانية إلى سوريا للاستعانة بها في مكافحة تنظيم داعش هناك، لم يتم إستبعاده نهائيا من النقاش.

وقال باتريك زنسبورج لموقع “فوكس أونلاين” الإخباري الألماني في تصريحات تم نشرها اليوم الثلاثاء: “إنه التزامنا أيضا بالعمل لأجل السلام في المنطقة”، لافتا إلى أن مكافحة تنظيم داعش بعيدة تماما عن الولايات المتحدة، وقريبة من أوروبا، وأشار بقوله: “في هذا الشأن لا يمكننا دائما قول ‘يتعين على الأمريكيين فعل ذلك'”.

وأشار السياسي الألماني البارز إلى أن التفويض الحالي من البرلمان الألماني “بوندستاج” للاستعانة بالجيش الألماني في سوريا ينتهي يوم 31 تشرين أول/أكتوبر، وقال: “بعد ذلك سيتم البت في الشكل الذي يمكن أن يبدو عليه وجود إسهام جديد من أجل دعم مكافحة تنظيم /داعش./ وفي هذا السياق سيكون من الضروري أيضا البت حينئذ في طلب الولايات المتحدة الأمريكية”.

يذكر أن الحكومة الألمانية رفضت طلب الولايات المتحدة بإرسال قوات برية ألمانية إلى سوريا في إطار مهمة مكافحة تنظيم (داعش)، وقال المتحدث باسم الحكومة، شتيفن زايبرت، أمس الاثنين في برلين إن الحكومة تعتزم فقط مواصلة الإسهامات العسكرية الحالية لتحالف مكافحة داعش، والمتمثلة في طائرات استطلاع من طراز “تورنادو”، وطائرة تزويد بالوقود، وإرسال مدربين عسكريين إلى العراق، مؤكدا أن ذلك لا يتضمن “كما هو معروف قوات برية”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق