أوروبا

سيدة ألمانيا الأولى: ليس صعبا أن أكون زوجة الرئيس الاتحادي

يورابيا ـ جرجانية ـ قالت إلكه بودنبندر زوجة الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إنها ترى حياتها كزوجة للرئيس الاتحادي مريحة للغاية.

وقالت سيدة ألمانيا الأولى اليوم الأربعاء خلال جلسة نقاش مع تلاميذ وطلاب يدرسون اللغة الألمانية في جرجانية بأوزباكستان: “لا… ليس صعبا”، موضحة أنها تعرف زوجها منذ أكثر من 30 عاما.

وأضافت بودنبندر : “لم اتزوج الرئيس الاتحادي، وإنما تزوجت فرانك-فالتر شتاينماير “.

يشار إلى أن شتاينماير وزوجته يقومان بزيارة رسمية لأوزباكستان بدأت أمس الثلاثاء لمدة يومين.

وسأل تلميذ بودنبندر عما إذا كان صعبا أن تكون زوجة لرئيس دولة، فأجابت السيدة أنهما كانا يفعلان أشياء مختلفة تماما على المستوى المهني قبل ذلك، وأنهما يقومان للمرة الأولى حاليا بأشياء مشتركة ويسافران معا.

يشار إلى أن بودنبندر تركت منصبها في القضاء بعد اختيار زوجها رئيسا لألمانيا في عام .2017

وأوضحت السيدة الأولى: “أفضل حقا أن أكون قاضية، ولكن ذلك يعد الآن خبرة جديدة تماما مرة أخرى… يتعين علينا حاليا ترتيب أنفسنا من جديد، ولكنه أمر ممتع للغاية”، وقالت إن ذلك يعد بالنسبة لها “امتيازا عظيما وسعادة غامرة”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق