العالم

شرطة هونج كونج تطلق الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل والرصاص المطاطي على المتظاهرين

يورابيا ـ هونج كونج ـ أطلقت شرطة هونج كونج الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل والرصاص المطاطي على المتظاهرين الذين مازالوا يحتشدون في مواقع الاحتجاج بعد ظهر اليوم الأربعاء.

واحتشد الآلاف، معظمهم من التلاميذ هناك احتجاجا على قانون مثير للجدل يسمح لهونج كونج بتسليم المشتبه بهم إلى الصين.

وبينما تأجل النقاش حول مشروع القانون بعد أن أغلق المتظاهرون المجلس التشريعي صباح الاثنين الماضي، فإنهم يواصلون احتلال الطرق الرئيسية في جميع أنحاء المناطق التجارية والحكومية.

وبعد هدوء في الاحتجاجات ، بعد الظهر ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” أن المتظاهرين والشرطة يبدو أنهم تأهبوا للمواجهة وسط تهديدات باقتحام مبنى المجلس التشريعي.

وارتدى الكثير من المتظاهرين أقنعة جراحية ونظارات واقية لحماية أنفسهم من الغاز المسيل للدموع، في مشاهد تذكر بالمظاهرات المطالبة بالديمقراطية في عام 2014 .

وقالت المتظاهرة، جريس لي إنها هي وأصدقاءها سيبقون “طالما يمكنهم الوقوف”.

وحملت لي زجاجة من كلوريد الصوديوم لمساعدة المتظاهرين الذين أصيبت أعينهم برذاذ الفلفل.

ومن جهة أخرى، دعت نقابة المعلمين في هونج كونج إلى إضراب عام هذا الأسبوع، معللة السبب في ذلك إلى “تدهور الظروف الاجتماعية” طبقا لما ذكرته النقابة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الأربعاء أن الصور التي تم بثها على شاشة التلفزيون المحلي أظهرت شرطة هونج كونج وهي تحمل لافتة تقول: “توقفوا عن الهجوم وإلا سنستخدم القوة”.

وأكد ماثيو تشيونج، كبير السكرتارية في هونج كونج أن مشروع قانون تسليم المشتبه بهم سيستهدف فقط المجرمين.

جاءت تصريحاته بعد أن بدأ بعض أفراد الحشد في غلق الطرق. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق