مال و أعمال

شركة روسنفت الروسية تلتزم باستثماراتها في فنزويلا

يورابيا ـ موسكو ـ طمأن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت الروسية العملاقة للنفط المساهمين الثلاثاء إلى أن الشركة تتوقع ان تستمر شريكتها الفنزويلية “بي دي في اس ايه” المملوكة للحكومة في الانتاج بالمستويات الحالية رغم الأزمة العميقة التي تمر بها البلاد.

وصرح ايغور سيشين “لا نتوقع تراجعاً كبيرة في الانتاج في 2019 في المشاريع المشتركة مع بي دي في اس ايه”، بحسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية قوله في اجتماع المساهمين السنوي.

وأضاف “العام الماضي ورغم الوضع الصعب، بلغ نمو الانتاج من مخزونات الشركة في فنزويلا سبعة بالمئة”.

ومنذ بداية العام تسعى روسنفت إلى تبرير استثماراتها السياسية في فنزويلا الغنية بالنفط والتي تعاني من أزمة سياسية ناجمة عن الارتفاع الشديد للتضخم ونقص السلع الغذائية والإمدادات الأساسية.

وتوفر فنزويلا النفط لروسيا كجزء من ديونها لها والتي تصل إلى مليارات الدولارات.

وقال بافل فيودوروف أول نائب رئيس لشركة روسنفت في أيار/مايو ان ديون “بي دي في اس ايه” لروسنفت انخفضت “من 2,3 مليار دولار إلى 1,8 مليار دولار” خلال الربع الأول من العام 2019، وأن الدفعات تسدد كما هو مخطط لها.

والثلاثاء أضاف سيشين أن روسنفت تعتزم البدء في التنقيب عن النفط في كردستان العراق هذا العام بناء على اتفاقيات تم التوصل لها في 2017 و2018.

كما تعتزم الشركة إطلاق مشروع مشترك في 2020 مع شركة بريتش بتروليوم البريطانية العملاقة لتطوير موارد في مخزونات فيستيفالنوي وخرامبورسكويي في سيبيريا، بحسب سيشن. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق