العالم

شينزو آبي يرحب بعدم تقديم ترامب تنازلات لكيم جونج أون في هانوي

يورابيا ـ طوكيو ـ قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الخميس إن بلاده تؤيد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدم تقديم تنازلات للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون خلال قمتهما في هانوي.

وجاء ذلك بعد أن أنهى ترامب وكيم سلسلة من الاجتماعات بشكل غير متوقع دون التوصل لاتفاق حول قضية نزع السلاح النووي.

وفي كلمة للصحفيين ، أكد آبي أهمية الإبقاء على العقوبات الاقتصادية ضد كوريا الشمالية للضغط على الدولة المنعزلة حتى تتخلى عن أسلحتها النووية.

وأشار مينورو موريتا ،وهو محلل سياسي يتمركز في طوكيو، إن قرار ترامب بعدم تقديم تنازلات جعل آبي “يتفادى الحرج”.

وكان آبي قد صعد السلم السياسي عبر الهجوم العنيف على كوريا الشمالية فيما يتعلق بأسلحتها النووية وبرامجها الصاروخية ، كما أثار قضية اليابانيين المخطوفين في كوريا الشمالية منذ عقود من الزمن.

ويقول المعارضون إن حكومة آبي أيضا عززت إنفاقها على الدفاع بشكل كبير بحجة التهديدات العسكرية من الصين وكوريا الشمالية.

وتقول اليابان إن كوريا الشمالية خطفت 17 يابانيا في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي . وأعيد 5 من هؤلاء المخطوفين أحياء إلى اليابان عام 2002 بعد اجتماع بين رئيس الوزراؤ الياباني السابق يونيشيرو كويزومي والزعيم الكوري الجنوبي الراحل كيم جونج إيل ، والد كيم جونج أون.

وتسعى اليابان لاستعادة المخطوفين الآخرين . ولكن تحت قيادة حكومة آبي ، ليس هناك سوى القليل من التقدم بهذا الشأن.

وقال آبي إن ترامب وكيم ناقشا القضية أمس الأربعاء في هانوي ، وإنه سوف يحتاج لالتقاء كيم شخصيا لحلها. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق