صحف

صحيفة “الإندبندنت”: أوضاع معيشية متردية في طرابلس

يورابيا ـ لندن ـ نشرت صحيفة “الإندبندنت” تقريرا لمراسلها بورزو دراغي، الذي التقى رئيس البلدية في العاصمة الليبية طرابلس، بعنوان “أن تكون رئيس بلدية مدينة تحت الحصار، من القصف حتى انقطاع الكهرباء”.

ويقول دراغي إن رئيس البلدية عبد الرؤوف بيت المال ظن عندما تعرض للاختطاف العام الماضي واحتجزته إحدى الميليشيات لمدة 24 ساعة أن هذه اللحظات هي الأسوأ على الإطلاق في تاريخه الوظيفي وربما في حياته كلها، لكن الاختبار الأكبر لم يكن قد حان أوانه بعد.

ويوضح دراغي أن الحرب التي تحيط الآن بطرابلس جعلت المدينة تعاني من نقص الغذاء والإمدادات وحتى انقطاع المياه والكهرباء.

ونُقل عن بيت المال قوله: “ما يحدث يؤلمنا بالفعل فالمدينة بحاجة لكل شيء تقريبا، نحتاج إلى إصلاح الطرق والبنية التحتية ونظام الصرف الصحي وشبكة إمداد المياه والكهرباء”.

ويشير دراغي إلى أن طرابلس يقطنها نحو 3 ملايين شخص يعيشون في 13 بلدية، لكن بعد الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي ونظامه كانت هناك خطط لضم المناطق النائية على أطراف المدينة في بلدية واحدة.

ويقول دراغي إن بيت المال، خريج كلية الهندسة جامعة أمريكية والذي يتحدث الانجليزية بفصاحة، تم انتخابه في الانتخابات المحلية التي أجريت عام 2014 قبل بداية حقبة جديدة من الصراع المسلح الذي خاضه خليفة حفتر ضد بقية الجماعات المسلحة، وكان من المفترض أن تنتهي مدته العام الماضي لكنه يواصل عمله في ظل الفوضى التي تعم البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق