صحف

صحيفة “الإندبندنت”: مبادرة لعقد مقابلات بين أسر أمريكية وأخرى فلسطينية مقيمة في قطاع غزة المحاصر

يورابيا ـ لندن ـ نشرت صحيفة “الإندبندنت” تقريرا لمراسلتها بيل ترو من قطاع غزة تتناول فيه مبادرة اجتماعية تبنت برنامجا لعقد مقابلات بين أسر أمريكية وأخرى فلسطينية مقيمة في قطاع غزة المحاصر منذ 12 عاما.
وتقول المراسلة “كنت في منزل أسرة فلسطينية في الطابق الأرضي قبيل موعد الإفطار حيث كنا نحاول إصلاح مشكلة البطارية في الحاسوب النقال الأثري استعدادا لاستقبال ضيوف غير متوقعين”.
وتوضح أن نوار إحدى بنات الأسرة والتي تطمح في تعلم آلة التشيللو الموسيقية كانت تحاول إصلاح المشكلة بكل حماس استعدادا لإجراء المحادثة عبر سكايب والتي تأتي كجزء من مبادرة تبنتها منظمة الشباب في قطاع غزة وتقوم من خلالها بالربط بين عائلات من مختلف الولايات الأمريكية وأسر في غزة.
وتضيف ترو أن المبادرة أجرت خلال شهر رمضان الجاري 25 محادثة بين أسر من ولايات أمريكية عدة بدءا من تكساس حتى ويسكونسين، وأجروا محادثات مع أسر فلسطينية حيث تناقش الأستاذ الجامعي مع المدرس، والطالب مع مبرمج الحاسوب، وفي هذه المحادثة تتكلم نوار مع ميتشيل طالب التاريخ اليهودي في جامعة دالاس.
وتشير المراسلة إلى أن المحادثات كانت فكرة رامي أمان ناشط السلام الذي أسس لجنة شباب غزة عام 2010 في محاولة لاستغلال شبكة الإنترنت رغم ضعفها الشديد في القطاع لإيصال صوت أبنائه للعالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق