صحف

صحيفة “ديلي تليغراف”: الأسد دمر منزلي: مقتل المئات ودمشق تصعد الهجوم على آخر معاقل المعارضة

يورابيا ـ لندن ـ نشرت صحيفة “ديلي تليغراف” تقريرا لمراسلتها في بيروت جوزي إينسور حول الوضع في سوريا بعنوان “الأسد دمر منزلي: مقتل المئات ودمشق تصعد الهجوم على آخر معاقل المعارضة”.

تقول جوزي إن آخر معاقل المعارضة السورية في إدلب وقع تحت أعنف يوم من القصف المتواصل منذ بدأت قوات الحكومة شن هجومها في الثلاثين من أبريل/ نيسان الماضي، وتستهدف القذائف المنازل والأحياء السكنية والمدارس والمستشفيات بهدف استعادة السيطرة على المنطقة.

وتضيف جوزي أن العديد من الأسر أصبحت تعيش في العراء بعد دمار منازلهم.

وتنقل عن أحد سكان المدينة قوله في رسالة بعث بها إليها “الأسد دمر منزلي، وكل ما امتلك من الذكريات”.

ويستمر قائلا “الأسد يريد أن يقتلني ويقتل أسرتي بأكملها لأني ناشط وصحفي أسعى لنشر الحقائق للعالم والكشف عن المذبحة التي تجري في إدلب”.

وتضيف جوزي أن معرة النعمان، التي كانت هدفا مستمرا لغارات النظام، معروفة بمعارضتها الشديدة ليس فقط للنظام ولكن حتى لهيئة تحرير الشام، التي تسيطر على إدلب بالكامل، وهو ما يقوض رواية النظام التي تؤكد أن “كل من يوجد في إدلب ينتمي للإرهابيين أو يتعاطف معهم”.

وتختم جوزي مشيرة إلى أنه حسب إحصاءات الأمم المتحدة فقد اضطر نحو 20 ألف شخص إلى النزوح عن منازلهم جنوب إدلب وشمال حماه نتيجة القصف الجوي المكثف ولم يعد لديهم الكثير من الخيارات حول الوجهة التي يقصدونها بحثا عن السلامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق