صحف

صحيفة “فيننشال تايمز”: صحوة الوحش الصيني

يورابيا ـ لندن ـ نشرت صحيفة “فيننشال تايمز” مقالا حول “صحوة الوحش الصيني”، كتبه يانوس كورناي، أستاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد الأمريكية.
واستهل الكاتب بالإشارة إلى أن زعماء الصين الحديثة لن يكتفوا بأن تصبح بلدهم واحدة من القوى البارزة في عالم متعدد الأقطاب، بل يتركز هدفهم على أن تصبح الصين بمثابة “الزعيم المهيمن” بين الدول.
وأوضح أن الفكرة لا تعتمد على أن تنشر الصين جنودها في كل مكان حول العالم، قائلا إن وسائل بسط النفوذ ستكون مختلفة من دولة لأخرى.
وأضاف أن بعض الدول ستكون “حرفيا تحت احتلال عسكري”، لكن في مناطق أخرى “سيكفي أن توجد حكومات تمتثل لرغبات الصين”.
وتساءل الكاتب “هل يتحمل المثقفون في الغرب قسطا من المسؤولية عن هذا الكابوس؟”، على حد تعبيره.
وأجاب قائلا “لقد تابعنا باستحسان تحول الصين، كما شاركنا بفعالية في حدوث هذه التغيرات”.
وأضاف “الكثير منا بالفعل يتحمل مسؤولية أخلاقية بسبب عدم وقوفهم ضد عودة الوحش الصيني، بل إن الأسوأ أن البعض لعب دورا بتقديم الرأي والمشورة”.
وحث الكاتب الجميع على توخي الحيطة والحذر قبل مساعدة الصين على امتلاك المعدات التي قد تستخدمها في شن حرب “رقمية أو فعلية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق