السلايدر الرئيسيتحقيقات

“صربيا” تفجر هجوما حادا على شيخة مدينة تونس في مواقع التواصل الاجتماعي

سناء محيمدي

يورابيا ـ تونس ـ من سناء محميدي ـ هاجم التونسيون شيخة مدينة تونس، على وقع استبدال اسم شارع ابن عربي باسم دولة صربيا، واستهجن نشطاء منصات التواصل الاجتماعي تصرف بلدية تونس، واعتبروها اعتداء على مقومات هوية مدينة تونس.
وذكرت بلدية تونس على صفحتها الرسمية “فيسبوك” ان شيخة مدينة تونس، سعاد بن عبد الرحيم، رئيسة بلدية تونس استقبلت وزير الخارجية الصربي الذي كان مرفوقا بزوجة رئيس صربيا و وفد من المسؤولين الصربيين منهم خاصة سفير صربيا بتونس.

وجاء في البلاغ أنه تم خلال هذا اللقاء التطرق إلى العلاقات التاريخية التي تربط بين الجانبين وعلاقات التعاون القائمة كما وجه الوزير دعوة لرئيسة البلدية لزيارة بلغراد، متعهدا بالتنسيق مع مسؤولي العاصمة الصربية لإبرام اتفاقية توأمة بين تونس و بلغراد و برمجة إنجاز مشاريع محلية مشتركة تعود بالنفع على البلدين.
وفي ختام البلاغ، تطرق الى تدشين نهج صربيا بتونس على أن يتمّ تدشين نهج تونس بصربيا خلال شهر مايو/ايار المقبل.
ومع انتشار صور تدشين شارع صربيا، استنكر نشطاء المواقع الاجتماعية هذه المبادرة واعتبر اهانة لتاريخ علماء رحلوا وعاشوا بتونس، مطالبين المجلس المحلي بإلغاء هذه الخطوة المهينة لتونس واعلامها، وأن هذا التصرف يشي بجهل واسع بأقطاب علماء تركوا الأثر الكبير في التاريخ الانساني.

وفازت مرشحة حزب حركة النهضة، سعاد عبدالرحيم، برئاسة بلدية العاصمة التونسية لتكون بذلك أول امرأة في تاريخ تونس تفوز بهذا المنصب وتحمل لقب “شيخة مدينة تونس”.
وجاء فوزها بعد منافسة شديدة مع مرشح حزب نداء تونس، كمال ايدير، اقتضت المرور إلى الدور الثاني.
وسعاد عبدالرحيم دكتورة في الصيدلة، ولدت بمدينة صفاقس، جنوبي تونس، ودرست في العاصمة بمعهد “خزندار” في مدينة باردو، وحصلت هناك على شهادة البكالوريا لتلتحق بعد ذلك بكلية الصيدلة بالمنستير في السنة الدراسية 1983-1984 وانتخبت في السنة نفسها نائبة للطلبة في المجلس العلمي.
وكانت عبدالرحيم نائبة عن حركة النهضة في المجلس التأسيسي بعد الثورة، وشكل انتخابها وقتها مفاجأة لمنافسي “النهضة”، بسبب عدم ارتدائها لحجاب وكسرها للصورة النمطية التي يقدمها بعضهم عن الحزب الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق