مال و أعمال

صندوق إنقاذ المصارف في ألمانيا يسجل خسائر بـ5ر1 مليار يورو في 2018

يورابيا ـ فرانكفورت ـ سجل صندوق إنقاذ المصارف في ألمانيا خسائر في العام الماضي متأثرا بتراجع أسهم مصرف (كومرتس بنك).

وأعلنت الوكالة المالية في فرانكفورت اليوم الاثنين أن صافي الخسارة التي سجلها الصندوق في العام الماضي بلغت أكثر من 51ر1 مليار يورو.

تجدر الإشارة إلى أن الصندوق لا يزال يمتلك، بتكليف من الحكومة الألمانية، 6ر15% من أسهم ثاني أكبر مصرف تجاري في ألمانيا، وكان سهم (كومرتس بنك) قد فقد أكثر من نصف قيمته في العام الماضي ليصل إلى 78ر5 يورو بحلول نهاية كانون أول/ديسمبر الماضي.

كانت حزمة أسهم كومرتس بنك حققت أرباحا بقيمة زادت عن مليار يورو في 2017 الأمر الذي ساعد الصندوق الحكومي في تحقيق فائض في ذلك العام بقيمة نحو 46ر1 مليار يورو.

وكان قد تم إنشاء الصندوق في خريف 2008 إبان ذروة الأزمة المالية، ويهدف الصندوق إلى استقرار النظام المصرفي الألماني عن طريق توفير ضمانات ومساهمات بمساعدة أموال الضرائب.

وحسب أحدث بياناته، فإن خسائر الصندوق المتراكمة منذ إنشائه وصلت إلى 6ر22 مليار يورو، ولن يتم تحديد القيمة التي سيتحملها دافعو الضرائب من هذه القيمة إلا عند حل الصندوق، وسيلعب سعر أسهم كومرتس بنك التي ستبيعها الحكومة، دورا حاسما في تحديد هذه القيمة.

كانت مساهمات الصندوق في المصارف وصلت بحلول نهاية العام الماضي إلى 3ر1 مليار يورو أي ما يعادل نصف قيمتها في 2017، وإلى جانب أسهم كومرتس بنك، يدير الصندوق أيضا أسهما في بنك التمويل العقاري (هيبو ريال استيت) الذي جرى تأميمه خلال الأزمة المالية وبنك (بورتيجون) للخدمات المالية الذي خلف مصرف (وست إل بي). (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق