السلايدر الرئيسيتحقيقات

طبول حرب “عربية ـ تركية” تقرع في ليبيا… اعتقالات وتهديدات وبيانات بين الجيش الليبي وانقرة

سعيد سلامة

يورابيا ـ لندن ـ من سعيد سلامة ـ في تصعيد خطير رأى فيه مراقبين انه قرعا لطبول حرب “عربية ـ تركية”، تبادلت تركيا والجيش الليبي بيانات هدد فيها كل طرف الطرف الاخر بالتصعيد، فيما ترددت انباء عن حشد مصر لقوات من جيشها على الحدود مع ليبيا وأعلنها حالة الطوارئ القصوى على الحدود.

وكان قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر هدد بضرب السفن والطائرات التركية إذا حاولت الدخول للعاصمة الليبية، فيما ترددت انباء عن اعتقال أتراك في مناطق سيطرته، وتهديد أنقرة بأنها تتوقع الإفراج الفوري عن الأتراك المعتقلين وإلا “ستصبح قوات حفتر أهدافًا مشروعة”، وفق بيان لوزارة الخارجية التركية.

ونصحت وزارة الخارجية التركية رعاياها في ليبيا بتجنب الخطوات التي من شأنها أن تعرض أمنهم للخطر، والابتعاد عن مناطق الاشتباك.

ونشرت الخارجية التركية، رسالة، عبر الصفحة الإلكترونية للسفارة التركية بالعاصمة طرابلس، حول التطورات الأخيرة في ليبيا.

وطالبت المواطنين الأتراك “بضرورة تجنب الخطوات التي من شأنها أن تعرض أمنهم للخطر في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات غير القانونية التابعة للواء المتقاعد في ليبيا خليفة حفتر، والتي تستخدم اسم الجيش الوطني الليبي”.

ودعت الرسالة المواطنين الأتراك إلى “الابتعاد عن مناطق الاشتباك في الأماكن التي تخضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي باعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا”.

وأوضحت أن “بإمكان المواطنين الأتراك المقيمين في ليبيا الاتصال بسفارة بلادهم لدى طرابلس، وقنصليتها العامة في مصراتة، فضلا عن مركز الخدمات القنصلية بالخارجية التركية”.

وكانت الخارجية التركية دعت، مساء أمس الأحد، للإفراج عن ستة من مواطنيها الذين اعتقلوا في ليبيا على خلفية دعوة قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، للقبض على الأتراك في البلاد، مهددة بأن قوات حفتر ستصبح هدفا لها في حال لم يتم تحريرهم.

 

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إنه ليس لديه علم بشأن اعتقال أي أتراك. وقال في تصريحات لـ “سكاي نيوز عربية”: لم يتم إبلاغي بالقبض على أي تركي في الأراضي الليبية، مؤكدا أنه في حال اعتقال أي شخص تركي فسيصدر بيان رسمي لتوضيح الموقف.

وأعلن رئيس مجلس النواب الليبي والقائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية المستشار عقيلة صالح، حالة النفير العام في جميع أنحاء ليبيا.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبدالله أبلحيق في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء إن “القائد الأعلى للقوات المسلحة المستشار عقيلة صالح، أعلن حالة التعبئة والنفير العام في البلاد”.

وأعلن آمر غرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية اللواء عبدالسلام الحاسي، التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن قوات الجيش الوطني الليبي ستدخل العاصمة طرابلس لا محال، مشيراً إلى أن سلاح الجو الليبي قد دمر 4 طائرة تركية كانت تقاتل في صفوف قوات حكومة الوفاق بطرابلس.

وقال الحاسي في محادثة هاتفية مع قناة “الحدث” الليبية اليوم الاثنين “معكم تركيا أو الشيطان الرجيم سندخل طرابلس بأذن الله، وعمليات القتال في مختلف المحاور ستستمر إلى أن تتحرر كل ليبيا”، مشيرا إلى أن “القوات الجوية دمرت مساء الأحد الطائرة التركية الرابعة في مطار أمعيتيقه”.

وأضاف “ننفذ تعليمات القائد العام بحذافيرها وقواتنا متواجدة في كل محاور القتال بمعنويات عالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق