العالم

عائلة منفذ اعتداء كرايست تشيرش تقول إنها “محطمة”

يورابيا ـ سيدني ـ  تشعر عائلة الأسترالي المتهم بالهجوم على مسجدين في كرايست تشيرش والذي اسفر عن 50 قتيلا بأنها “محطمة” جراء أفعاله، كما قالت جدته الأحد للتلفزيون الأسترالي.

واضافت ماري فيتزدجيرالد، جدة برنتون تارانت، التي سألتها شبكة 9 التلفزيونية رأيها، في منزلها بولاية نيوساوث ويلز الجنوبية الاسترالية، “نحن جميعا مندهشون، ولا نعرف ماذا نقول”.

واوضحت الجدة “من الصعوبة بمكان القبول بأن يفعل أحد افراد عائلتنا شيئا مماثلا”.

وذكرت “الجميع منهار… محطم، هذه هي الكلمة الملائمة”.

ويبدو أن تارانت الذي شب في مدينة غرافتون الصغيرة، قد اعتنق ايديولوجية الفاشية الجديدة خلال جولات عديدة في أوروبا.

وقالت الجدة “أعتقد أن هذا الصبي لم يتغير تماما إلا منذ اللحظة التي سافر فيها إلى الخارج”.

وبدأ الاسترالي بالسفر بعد وفاة والده قبل سنوات، وسكن في السنوات الاخيرة في مدينة دونيدن النيوزيلندية (جنوب). وتقول جدته إنه عاد إلى أستراليا قبل عام بمناسبة عيد ميلاد أخته من دون ان يبدو عليه أي تغيير.

وقالت “كان يشبه نفسه بالضبط”.

وذكرت الجدة أن شقيقة برنتون تارانت ووالدته، اللتين تعيشان في المنطقة، وضعتا تحت حماية الشرطة، ولا يستطيع حتى أفراد العائلة الاتصال بهما.

وذكر عم تارانت، تيري فيتزجيرالد أن العائلة علمت بما قام به في كرايست تشيرش عبر شاشات التلفزيون. واضاف “في البداية، قلت: لا، هذا غير ممكن، ولكن بعد ذلك رأيت صورته”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق