السلايدر الرئيسيتحقيقات

عناصر تابعة لحزب الاصلاح تقوم بأعمال تخريبية وتدمير مولدات كهربائية بسقطرى في اليمن… واتهامات قبلية للإخوان بالإرهاب وقصف المنازل

يورابيا ـ سقطرى ـ مأرب ـ خاص ـ أقدمت عناصر تابعة لحزب الاصلاح “اخوان اليمن” على تنفيذ اعمال تخريبية تستهدف سقطرى وابنائها وتعمل على قطع الكهرباء عن مناطق عديدة بالجزيرة.

وكشفت مصادر مسؤولة بسقطرى لـ”يورابيا” عن قيام عناصر تخريبية تابعة لحزب الاصلاح بأعمال تخريبية وتدمر مولدات الطاقة والكهرباء في مناطق مختلفة بسقطرى.

المصادر أفادت ان محولات ومولدات كهربائية تعرضت للتخريب في سقطرى بأيادي عابثة لا تريد لسقطرى الامن والاستقرار ولا لأبنائها العيش في ظل خدمات متوفرة.

ودعت المصادر كل ابناء سقطرى للوقوف صفاً واحداً ضد حزب الاصلاح “اخوان اليمن” والعناصر المرتبطة بها والتي تعمل ضد سقطرى وتستهدف ابناء الجزيرة التي عاشت ازماناً طويلة في امان واستقرار قبل ان تعرف الجزيرة حزب الاصلاح الذي يمارس الاعمال الارهابية والتخريبية لتلبية مصالحه الحزبية الضيقة على حساب سقطرى وامنها واستقرارها وخدمات ابنائها.

من جهة اخرى اصدرت قبائل عبيدة أكبر قبائل اليمن في محافظة مأرب شمال شرق اليمن بياناً شديد اللهجة أسمته بـ”البيان لهام والعاجل”.

واتهمت قبائل عبيدة ومن معها من قبائل مأرب في بيانها من أسمته حزب الاصلاح الارهابي بممارسات اجرامية منذ اسبوع في منطقة الأشراف وانتهاكات جسيمة وانتهاك الحرمات وتدمير المنازل على ساكنيها وقتل النساء والاطفال ومنع فرق الانقاذ من اسعاف الجرحى وانتشال القتلى، وهذه الاعمال تتنافي مع ما شرعة ديننا الحنيف وكل الديانات السماوية والقوانين الدولية والاسلاف والاعراف القبلية.

وحمّل البيان جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فرع اليمن (الإصلاح) مسؤولية ما حصل وما يترتب على ذلك من انزلاق مارب نحو حرب أهلية وإقلاق السكينة العامة، كون مارب أصبحت ملجأ لكل اليمنيين.

البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هام وعاجل

وقفت قبائل عبيدة ومن معهم من قبائل مارب أمام ما يحصل منذ أسبوع في منطقة الأشراف من انتهاكات جسيمة وانتهاك الحرمات وتدمير المنازل على ساكنيها وقتل النساء والأطفال ومنع فرق الإنقاذ من اسعاف الجرحى وانتشال القتلى، وهي أعمال تتنافى مع ما شرعه ديننا الحنيف وكل الديانات السماوية والقوانين الدولية والأسلاف والأعراف القبلية.

وحمّل المجتمعون، جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فرع اليمن (الإصلاح) مسؤولية ما حصل وما يترتب على ذلك من انزلاق مارب نحو حرب أهلية وإقلاق السكينة العامة، كون مارب أصبحت ملجأ لكل اليمنيين.

وأكد المجتمعون رفضهم لتواجد اي شخص أو مجموعة تتبع مليشيات الحوثي أو أي مجاميع تخل بأمن واستقرار المحافظة، مؤكدين أن ما قامت جماعة الاخوان المسلمين الإرهابية في منطقة الاشراف تطهير عرقي ليس له أي مبرر وقد تم الاتفاق على التخلي وتسليم من قتل أفراد النقطة العسكرية الذي اتخذه الإرهابيون ذريعة لتنفيذ أعمالهم الشنيعة وتطبيق ما حصل في تعز خلال الأيام القليلة الماضية بمارب.

ناشد المجتمعون رئيس الجمهورية والتحالف العربي ممثلاً بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة القيام بواجبهم تجاه ما يحصل وتحميلهم المسؤولية الكاملة كون جماعة الاخوان الإرهابية تنفذ أعمالها الإرهابية تحت عباءة الشرعية والتحالف العربي.

وطالب المجتمعون بتشكيل لجنة تحقيق من قبل التحالف العربي في كل ما حصل ومحاسبة جماعة الاخوان الإرهابية (الإصلاح) بمارب التي استحوذت على موارد الدولة وأموال الشعب اليمني وتجييرها لصالح الحزب وتخزين 90٪ من الدعم الذي صرف لهم من قبل التحالف العربي لقتال الحوثي وها هو اليوم أمام أنظار الجميع يقتل ويسفك دماء نساء وأطفال مارب.

وطالبوا التحالف العربي بتوقيف الدعم عن الجماعة الإرهابية وحل وتفكيك كل التشكيلات العسكرية الذي بنيت على أساس حزبي وتخدم الحزب ضد الوطن.

اتفق المجتمعون، أنه وفي ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها مارب وعلى وجه الخصوص وادي عبيدة في الوقت الذي اتضحت نوايا جماعه الاخوان الإرهابية ضد أبناء مأرب ومخططهم القذر الذي لا يؤمن بمن سواهم، وفي حال استمرارهم بحسب مخططاتهم العدوانية وإقلاق السكينة العامة وتجاهل من سواهم من أبناء عبيدة، فإننا سننظر في تشكيل قوة عسكرية لحماية أنفسنا والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة بما لا يتخالف مع أهداف التحالف العربي ، والله من وراء القصد، وهو الهادي إلى سواء السبيل.

صادر عن قبائل عبيدة

يوم الجمعة

5 يوليو 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق