مال و أعمال

غاز بروم تعلن ارتفاع حصة الغاز الروسي بالسوق الأوروبية في 2018

يورابيا ـ موسكو ـ أعلنت شركة غاز بروم الروسية، أكبر شركة للغاز على مستوى العالم، ارتفاع حصة الغاز الروسي في سوق الطاقة بالاتحاد الأوروبي في العام الماضي.

ونقلت وكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية عن غاز بروم اليوم الثلاثاء القول إن حصة الغاز الروسي في سوق الطاقة بالاتحاد الأوروبي ارتفعت في 2018 بنسبة 2% مقارنة بعام 2017 لتصل إلى 7ر36%.

وخلال اجتماع للمستثمرين في هونج كونج، أوضحت الشركة أن حجم الغاز الذي تم تصديره إلى أوروبا في العام الماضي بلغ 8ر201 مليار متر مكعب، وحافظت ألمانيا على تصدرها قائمة أكبر مستوردي الغاز الروسي بين الدول الأوروبية وبفارق كبير عن الدول الأخرى.

وفي إشارة إلى النقاش الدائر حول مشروع خط الغاز الجديد نورد ستريم2، أعربت يلينا بورميستروفا، خبيرة التصدير في غاز بروم، عن رفضها للتخوف من زيادة الاعتماد على الغاز الروسي، وقالت إن ” بدائل التوريد لا تتوافر بمثل هذا العدد في أي منطقة في العالم حتى يومنا هذا كما هي متوافرة في أوروبا”.

وأوضحت الخبيرة أن محطات تخزين الغاز المسال وحدها لديها الآن إمكانات هائلة لم يتم استنفاد سوى ثلثها فقط ولفتت إلى أنه بدلا من الغاز المسال القادم من الولايات المتحدة على سبيل المثال سيتم توفير أنابيب غاز من روسيا بسعر أرخص بشكل ملحوظ.

وتابعت أن غاز بروم عازمة بحلول نهاية العام الحالي على إتمام خط نورد ستريم2 بسعة تبلغ 55 مليار متر مكعب في العام، وستبلغ التكلفة نحو عشرة مليارات يورو.

وتوقع قسم التصدير في غاز بروم، أن يتراوح سعر الواردات من الغاز في العام الحالي بين 230 إلى 250 دولار أمريكيا لكل 1000 كيلومتر مكعب، وكان هذا السعر بلغ في العام الماضي 5ر245 دولارا أمريكيا وهو أقل من السعر الذي كان رئيس الوزراء الروسي ونائب رئيس غاز بروم، دميتري ميدفيديف، حدده بـ248 دولارا أمريكيا.

ويمثل سعر الغاز في 2018 ارتفاعا بنسبة 6ر24% مقارنة بسعره في 2017.

من ناحية أخرى، أعلنت غاز بروم عن تقاعد كل من ميدفيديف، الرجل الأهم في الشركة بعد رئيسها الكسي ميلر، والنائب الثاني فالري جولوبيف، وليس من المعروف بعد من سيخلف الاثنين في هذين المنصبين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق