رياضة

فوز صعب لأتلتيكو على بلنسية يؤجل حسم برشلونة للقب الدوري الإسباني

يورابيا ـ مدريد ـ تلقت أمال بلنسية في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ضربة جديدة، بعد خسارته 2 / 3 أمام مضيفه أتلتيكو مدريد، اليوم الأربعاء، في المرحلة الرابعة والثلاثين لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، التي شهدت تعادل إسبانيول وسيلتا فيجو 1 / 1، و فوز أتلتيك بلباو على ليجانيس 1 / صفر. وتجمد رصيد بلنسية عند 52 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين خلف خيتافي صاحب المركز الرابع، المؤهل للمسابقة القارية الذي يلاقي ريال مدريد غدًا الخميس في المرحلة ذاتها، فيما رفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني، بفارق تسع نقاط خلف برشلونة (المتصدر)، ليؤجل حسم فوز الفريق الكتالوني بلقب المسابقة. وتقدم أتلتيكو مدريد في الدقيقة التاسعة عن طريق ألفارو موراتا، قبل أن يتعادل كيفن جاميرو لبلنسية في الدقيقة 36، ثم عاد الفرنسي انطوان جريزمان ليسجل الهدف الثاني للفريق المضيف في الدقيقة 49، لكن قائد بلنسية دانييل باريخو سجل الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة .77 وفي الدقيقة 81 سجل أنخل كوريا الهدف الثالث لأتلتيكو مدريد، ليمنح فريقه فوزًا هامًا. بدأت المباراة بهجوم من جانب أتلتيكو، الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكرا عن طريق أنطوان جريزمان، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تسفر عن شيء. وترجم أتلتيكو سيطرته على المباراة، بتسجيله هدفا عن طريق موراتا في الدقيقة التاسعة. وتابع موراتا كرة عرضية من جهة اليمين عن طريق خوان فران، مرت من الجميع، لتجد المهاجم الإسباني، الذي لم يجد أدنى صعوبة في التسديد من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين نوربيرتو نيتو، حارس مرمى بلنسيه، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تعانق شباكه. وكاد موراتا أن يضيف هدفا آخر في الدقيقة 12، حينما انطلق بالكرة حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، لكنه سدد تصويبة ضعيفة ذهبت إلى أحضان نيتو. وشهدت الدقيقة 13 أول فرصة خطرة لبلنسيه عن طريق جونزالو جويديش، الذي تلقى تمريرة خاطئة من السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، ليسدد من خارج المنطقة، لكن الكرة ارتطمت في أقدام المدافعين لتخرج لركلة ركنية لم تستغل. وسجل موراتا هدفا آخر لأتلتيكو في الدقيقة 20، حينما تابع تسديدة زميله فيليبي لويز التي ارتدت من يد حارس بلنسيه، ليضع الكرة في الشباك، لكن حكم المباراة سرعان ما ألغاه بداعي تواجد موراتا في مصيدة التسلل. نظم بلنسيه صفوفه بمرور الوقت، مستغلا حالة الهدوء التي طغت على أداء لاعبي أتلتيكو، ليحرز كيفن جاميرو هدف التعادل في الدقيقة .38 ومرر كارلوس سولر كرة عرضية من الناحية اليمنى إلى سانتياجو مينا الذي راوغ الدفاع بمهارة داخل المنطقة، قبل أن يرسل الكرة لجاميرو، ليهيأها لنفسه دون مضايقة من أحد، ويضع الكرة داخل الشباك. شهدت الدقائق الأخيرة هجوما متبادلا من كلا الفريقين دون خطورة على المرميين لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / .1 بدأ الشوط الثاني بنشاط من جانب أتلتيكو، الذي سجل هدفه الثاني في الدقيقة 49 عن طريق جريزمان. وبعد سلسلة من التمريرات بين لاعبي أتلتيكو، تلقى المهاجم الفرنسي تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عبر مواطنه توماس ليمار، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة على يسار نيتو، الذي لم يحرك لها ساكنا. حاول بلنسيه إدراك التعادل سريعا، وأضاع سولر فرصة محققة في الدقيقة 60، عندما تلقى تمريرة بينية من جاميرو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يمين أوبلاك، الذي أبعدها بصعوبة بالغة لركلة ركنية لم تسفر عن أي جديد. وفي الدقيقة 74 طالب لاعبو بلنسية بركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد لاعب وسط أتلتيكو ساؤول نيجيز، ليلجأ الحكم إلى تقنية حكم الفيديو( فار) ، ثم يقرر إحتساب الركلة التي ترجمها القائد دانييل باريخو بنجاح مسجلًا هدف التعادل. وسجل البديل أنخل كوريا هدف الفوز لأتلتيكو في الدقيقة 80، بعد مجهود فردي رائع خارج منطقة الجزاء، انهاه بتسديدة قوية سكنت شباك الحارس نيتو . وجاءت محاولات بلنسية المتأخرة لإدراك التعادل غير كافية في ظل وجود دفاع أتلتيكو مدريد القوي الذي رغب في الحفاظ على النتيجة قبل النهاية. ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنًا فوز أتلتيكو مدريد 3 / 2 .

وفي المباراة الثانية،حسم التعادل 1 / 1 مباراة اسبانيول وسيلتا فيجو .

وتقدم الصيني وو لي لإسبانيول في الدقيقة 33، قبل أن يدرك ماكسيمليانو جوميز التعادل لسيلتا فيجو في الدقيقة .72 ورفع إسبانيول رصيده إلى 43 نقطة في المركز العاشر، فيما رفع سيلتا فيجو رصيده إلى 36 نقطة في المركز الخامس عشر.

وفي مباراة أخرى، فاز أتلتيك بلباو على مضيفه ليجانيس 1 / صفر.

وسجل المغربي يوسف النصيري لاعب ليجانيس هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .43

ورفع بلباو رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع، فيما تجمد رصيد ليجانيس عند 41 نقطة في المركز الثاني عشر. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق