العالم

في إطار عسكري: ترامب يروج لقوة الأمة في خطاب يوم الاستقلال

يورابيا ـ واشنطن ـ ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس خطابا بمناسبة يوم الاستقلال، فيما كانت الطائرات الحربية تحلق فوقه ويتجمع القادة العسكريون في الخلفية وراءه.

وعلى الرغم من الأمطار الغزيرة، احتشد الآلاف عند نصب لنكولن التذكاري في واشنطن العاصمة من أجل خطاب ترامب، الذي تم الدعاية له بأنه “تحية لأمريكا”، والتي قال مشرعون معارضون إنه سيكون بمثابة حملة انتخابية مقنعة.

وقال ترامب “اليوم، نجتمع كأمة واحدة بهذه التحية الخاصة جدا لأمريكا، نحتفل بتاريخنا وشعبنا والأبطال الذين يدافعون بفخر عن علمنا – الرجال والنساء الشجعان في جيش الولايات المتحدة”.

ولم يتطرق الرئيس الأمريكي إلى أي من قضايا حملته الانتخابية وركز بدلاً من ذلك على موضوعات النجاح الأمريكي والتاريخ العسكري.

وقال ترامب أمام حشد من داعميه: “لن ننسى أبدًا أننا أمريكيون وأن المستقبل ملك لنا، المستقبل ينتمي إلى الشجعان والأباة والأحرار”.

وانتقد الديمقراطيون ترامب بسبب إضفاء الطابع العسكري على احتفالات عيد ميلاد الدولة رقم 243 وزيادة تكلفة أحداث يوم الرابع من تموز/يوليو.

وغضب المعارضون أيضًا من قرار البيت الأبيض بإنشاء قسم لكبار الشخصيات خلال خطاب الرئيس، حيث ذهبت التذاكر إلى الحلفاء السياسيين والأفراد العسكريين.

وقال تشاك شومر، زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، في تغريدة له يوم الأربعاء: “إن غرور [ترامب] كبير جدًا لدرجة أنه يجري مسيرة حملة الرابع من تموز/يوليو في استجداء بائس للاهتمام، والجميع يعرف ذلك”.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن دائرة المنتزهات الوطنية كانت تقوم بتحويل ما يقرب من 5ر2 مليون دولار لهذا الحدث، وهو ما يمثل مجرد جزء بسيط من التكلفة، وهو ما يتجاوز نفقات السنوات السابقة.

ودافع ترامب، يوم الأربعاء، عن تكلفة العرض العسكري، قائلاً إنه “سيكون ضئيلًا جدًا مقارنة بما يستحق”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق