العالم

قتيلان في انفجار بقاعدة عسكرية في الشمال الروسي

يورابيا ـ موسكو ـ أعلن الجيش الروسي ان انفجارا في قاعدة لاطلاق الصواريخ في منطقة ارخانغيلسك في أقصى الشمالي الروسي اسفر الخميس عن قتيلين وعدد من الجرحى، مؤكدا ان اي تلوث اشعاعي لم يحصل.

وفي بيان وُزع على وكالات الانباء الروسية، أعلنت وزارة الدفاع أن حادثا وقع أثناء اختبار “محرك صاروخي يعمل بالوقود السائل”، موضحة أن اثنين من “الاختصاصيين قد توفيا متأثرين بجروحهما”، وان ستة اصيبوا في الانفجار.

وأضاف الجيش الروسي في هذا البيان “لا يوجد تلوث إشعاعي، المستويات طبيعية”.

وقال متحدث باسم حاكم منطقة ارخانجيلسك لوكالة فرانس برس “لا يوجد تلوث اشعاعي”. وأضاف “من جانبنا، تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، والنظام الصحي مستعد لتقديم المساعدة للجرحى إذا أعلنوا عن أنفسهم”.

وكان حاكم منطقة ارخانجيلسك ايغور اورلوف أعلن لوكالة تاس عن وقوع “إصابات”، موضحا ان أجهزة الاغاثة قد ارسلت الى مدينة نيونوكسا الصغيرة، مقر القاعدة.

وقاعدة نيونوسكا قاعدة للتجارب الصاروخية للأسطول الروسي وقد افتتحت في 1954، حيث اختُبرت خصوصا الصواريخ البالستية.

واضطر الجيش الروسي هذا الاسبوع إلى التصدي لحريق في مستودع للذخائر في منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، مما تسبب في انفجارات تتسبب بحطام يصل الى مسافة أميال حولها ومقتل شخص واحد، وما لا يقل عن ثمانية جرحى. وانفجر مستودع ذخيرة آخر هذا الأسبوع في منطقة كراسنودار. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق