رياضة

قصة لاعب الأهلي المصري الهارب إلى تونس وغرامة الـ 1.5 مليون دولار

شوقي عصام

يورابيا ـ القاهرة ـ من شوقي عصام ـ طلت أزمة لاعب الكوت ديفوار، سليمان كوليبالي، الذي لعب في صفوف النادي الأهلي المصري، وكان أحد نجومه البارزين منذ 3 سنوات، ولكن فجأة وبدون مقدمات هرب اللاعب إلى أوروبا، وسط ذهول من إدارة الفريق الأحمر وجمهوره.

كوليبالي الذي يقاضيه الأهلي ويلاحقه، انتقل لمدة 4 مواسم إلى فريق النجم الساحلي التونسي، وهو اللاعب الموقوف عن اللعب بقرار من الأحاد الدولي لكرة القدم لحين سداد الغرامة، والتي تقدر بـ 1.5 مليون دولار، في أطار حكم المحكمة الرياضية الدولية، في ظل عدم اثبات اللاعب ما أدعى به، بأنه تعرض لمشاكل تتعلق بممارسة الشعائر الدينية خلال وجوده في الأهلي مما جعله يهرب ويسافر إلى الخارج.

كوليبالي كان من اللاعبين الواعدين في الأهلي، وارتبط به الجمهور الأحمر على الرغم من قلة المدة التي جلس فيها داخل جدران القلعة الحمراء، ولكن المفاجأة التي أقبل عليها بشكل غريب بالهروب من الأهلي، كانت بمثابة الصدمة، حيث أدعى اللاعب عند الهروب، أنه تعرض لمضايقات خلال ممارسته الشعائر الدينية الخاصة به، الأمر الذي نفاه لاعبين مقربين له في الفريق، وأيضا لاعبين أفارقة بالنادي مثل جونيور أجاي، وماليك ايفونا وقتئذ.

وأدعى كوليبالي بعد الهروب، أنه تم إجباره على ممارسة أوامر النادي الأهلي من سجود بعد إحراز الهدف والصلاة معهم، مع العلم ان في ظل أن اللاعب مسيحيا، وتحدث عن أن أسرته لم تمارس الشعائر الدينية الخاصة بها فى مصر، حيث أن أسرته مسيحية، الأمر الذي نفي من لاعبين أجانب سابقين في الأهلي، أكدوا أنه طيلة وجودهم في الأهلي لم يتعرضوا لهذا الأمر، وأن حياتهم في مصر كانت طبيعية لاسيما في ممارسة الشعائر الدينية بأريحيه.

وعلى الرغم من أن الأهلي المصري يضم دائما لاعبين أجانب، ففي كل موسم يوجد أكثر من لاعب أفريقي، إلا أن هذا الادعاء لم يسمع عنه من قبل، بل أن أحد نجوم الأهلي الحاليين، وهو النيجيري جونيور أجاي، يقوم بتقديم إشارات مسيحية علنية في الملعب أمام الكاميرات والجمهور بعد أحراز كل هدف بكل حرية.

الأهلي المصري تابع خبر نادي النجم الساحلي التونسي، وجاء رده عبر المستشار القانوني للأحمر، حلمي عبد الرازق، والذي قال أن يوم 24 يونيو المقبل هو آخر موعد لسداد الإيفواري سليماني كوليبالي مهاجم الفريق الأحمر السابق الذي هرب عن صفوف الفريق، للغرامة والتي تقدر قيمتها بمليون و450 ألف دولار، موضحا أنه حال عدم تسديد كوليبالى للغرامة في الوقت المحدد سيتم إيقافه نهائيا ولن يستطيع الانضمام لأى ناد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق