شرق أوسط

قيادي حوثي: العقول اليمنية طورت صواريخ وأسلحة كاسرة للتوازن

يورابيا ـ صنعاء ـ قال قيادي لدى جماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن اليوم الأربعاء إن جماعته طورت الصواريخ و الأسلحة الاستراتيجية لمواجهة ما وصفه بـ “العدوان”، في إشارة إلى عمليات قوات التحالف الداعم للشرعية.

وأضاف علي القحوم عضو المكتب السياسي للحوثيين ، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، أن “اليمن يتعرض لعدوان سعودي اماراتي مدعوم أمريكيا واسرائيليا منذ خمسة أعوام ويتعرض للحصار البري والبحري والجوي وهنا حتم علينا أن نطور وننتج ونصنع الأسلحة الاستراتيجية والكاسرة للتوازن”.

وتابع القحوم:”هذا ليس بغريب وليس من الصعب لاسيما ونحن بحاجة لكبح جماح الغرور والكبر والعدوان الإماراتي السعودي”.

وأشار القحوم إلى أن العقول اليمنية في “ظل العدوان والحصار استطاعت أن تصنع وتبتكر وتفرض هذه المعادلة”.

وحول اتهامات التحالف للحوثيين حول تلقي الدعم من إيران، قال القحوم :”كل ما يروجه الأعداء عن دعم من هنا أو هناك كلها أكاذيب ومحاولة بائسة لإخفاء التطور العسكري وتعاظم القوات العسكرية اليمنية لاسيما ، ونحن في العام الخامس من العدوان والعدو يتحدث مرارا وتكرارا أنه استطاع أن يفقد اليمن المنعة والقدرة العسكرية”.

وتساءل القحوم :”كيف ببلد مليء بالجراح والمآسي والتدمير ، وفوق هذا محاصر لا يدخل له غذاء أو دواء أن تدخل له صواريخ وأسلحة ، هذا ضربا من الخيال “.

وأفاد القحوم بأنهم أمام واقع حتم عليهم أن يصنعوا و يطوروا أسلحتهم وصواريخهم ليفرضوا “معادلة رادعة للسعودية والإمارات لوقف عدوانهم وفك حصارهم عن بلادنا وشعبنا”.

وفي وقت سابق اليوم أعلن الحوثيون استهداف مطار أبها الدولي، جنوب المملكة بصاروخ من طراز “كروز”، في حين قال تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف، أن المقذوف أسفر عن إصابة 26 مدنياً.

وكثف الحوثيون هجماتهم المسلحة على المملكة السعودية، حيث تم استهداف مطار جازان، وقاعدة الملك خالد الجوية بطائرات مسيرة خلال الأسبوع الجاري.

وتقود السعودية الداعمة للحكومة الشرعية منذ خمس سنوات تحالفا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن وتفرض على اليمن حصارا شاملا خلف خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف الحوثيين إلى جانب مدنيين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق