العالم

كريس باتن: تدخل الصين لقمع تظاهرات هونغ كونغ سيكون “كارثة”

يورابيا ـ لندن ـ اعتبر كريس باتن، آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ، أن قيام السلطات الصينية في هذه المنطقة بقمع التظاهرات المؤيدة للديموقراطية، سيكون “كارثة”.

وقال باتن لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “من غير المفيد على الإطلاق للحكومة الصينية ان تعطي انطباعا بأنه يتعين عليها التفكير في طرق أخرى إذا لم تتوقف التظاهرات قريبا”.

وأضاف “نحن نعرف ما هي هذه الأساليب الأخرى في تاريخ الصين”، مشيرا الى تيان انمين في بكين في تموز/يونيو 1989.

واكد “ستكون كارثة بالنسبة الى الصين، وبالطبع بالنسبة الى هونغ كونغ”، داعيا إلى “عملية مصالحة”.

وتواجه المستعمرة البريطانية السابقة أسوأ أزماتها السياسية منذ عودتها إلى الصين في 1997. وتوسع التحرك الذي انطلق في أوائل حزيران/يونيو لرفض مشروع قانون يتيح تسليم مطلوبين إلى بكين، للتنديد بتراجع الحريات وتدخل الصين في الشؤون الداخلية.

واكد باتن أن “هونغ كونغ على شفير الهاوية، ولكن بشكل جزئي لأن الحكومة… ترفض التخلي صراحة عن مشروع القانون وتشكيل لجنة تحقيق” بشأن العنف الذي يتهم المتظاهرون الشرطة به.

ودعا ايضا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى أن يكون أكثر صرامة بشأن بكين. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق