العالم

كوريا الشمالية تطلق “مقذوفين غير محددين”

يورابيا ـ سيول ـ أطلقت كوريا الشمالية صباح الثلاثاء “مقذوفين غير محددين” باتجاه البحر، بحسب ما أفادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، في اختبار يأتي بعيد اقتراح بيونغ يانغ على واشنطن استئناف المفاوضات الثنائية في أواخر أيلول/سبتمبر الجاري.

ونقلت يونهاب عن رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي إنّ المقذوفين أطلقا من محافظة بيونغان الجنوبية في وسط كوريا الشمالية نحو البحر الواقع باتجاه الشرق.

وغالباً ما يستخدم الجيش الكوري الجنوبي مصطلح “مقذوف” في الحديث عن صواريخ كوريا الشمالية القصيرة الأمد.

وأتت هذه التجربة الصاروخية الجديدة بعيد إبداء بيونغ يانغ رغبتها باستئناف المفاوضات الأمريكية-الكورية الشمالية في نهاية الشهر الجاري، في عرض استقبله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالترحاب.

وكان البلدان بدآ حواراً غير مسبوق بعد قمة أولى تاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في سنغافورة في حزيران/يونيو 2018.

وتلا قمة سنغافورة قمة ثانية عقدت في هانوي في شباط/فبراير وباءت بالفشل. ثم التقى الزعيمان مجدّداً في حزيران/يونيو في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين حيث اتفقا على استئناف الحوار، لكنّ هذه المباحثات لم تبدأ بعد.

وخلال الأسابيع الأخيرة، أجرت كوريا الشمالية سلسلة اختبارات لصواريخ قصيرة المدى اعتبرها مسؤولون أمريكيون استفزازاً، إلا أنّ ترامب تجنّب انتقادها. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق