العالم

ليلة جديدة من أعمال العنف المناهضة للاجانب والنهب في جنوب افريقيا

يورابيا ـ جوهانسبرغ ـ تقوم شرطة جنوب افريقيا الثلاثاء بدوريات في شوارع جوهانسبرغ بعد ليلة ثانية من أعمال العنف المناهضة للاجانب والنهب حيث تم احراق متاجر فيما عمدت الشرطة الى اطلاق الرصاص المطاطي لتفريق مثيري الشغب.

واندلعت أعمال العنف ليل الاثنين الثلاثاء في حيّ الكسندرا في جوهانسبرغ المتاخم لحي ساندتون المالي.

وتم إحراق عدة متاجر ونهب أخرى في الحي كما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس، قبل عودة الهدوء صباح الثلاثاء.

وتشهد جنوب افريقيا منذ مساء الاحد موجة جديدة من أعمال العنف ذات الطابع المناهض للاجانب.

وبدأت أعمال الشغب بعد مقتل ثلاثة أشخاص في حريق لم تتضح أسبابه بعد في مبنى بوسط مدينة جوهانسبرغ قبل ان تمتد الى مناطق أخرى في العاصمة الاقتصادية لجنوب افريقيا، ثم الى بريتوريا العاصمة السياسية الواقعة على بعد 60 كلم منها.

وتم توقيف أكثر من 110 أشخاص بحسب آخر أرقام السلطات التي أشارت الى مقتل مدني في ظروف لم تتضح بعد.

وسيعقد وزير الشرطة بيكي سيلي اجتماعا بعد الظهر في جوهانسبورغ مع مسؤولين لبحث الوضع.

وتشهد جنوب افريقيا، القوة الاقتصادية الأكثر تطورا في القارة، بانتظام أعمال عنف مناهضة للأجانب تؤججها نسبة البطالة العالية والفقر.

وفي العام 2015 قتل سبعة أشخاص خلال أعمال نهب استهدفت متاجر يديرها أجانب في جوهانسبرغ ودوربان. في العام 2008 أوقعت أعمال شغب مناهضة للاجانب 62 قتيلا في مختلف أنحاء البلاد.

وتعتبر جنوب افريقيا وجهة أساسية للمهاجرين لاسباب اقتصادية في المنطقة، يقصدون الكثيرون من ليسوتو وموزمبيق وزيمبابوي المجاورة بحثا عن عمل. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق