أوروبا

ماكرون أعرب للأكراد عن “قلقه الشديد” من عملية عسكرية تركية محتملة

يورابيا ـ باريس ـ أكدت الرئاسة الفرنسية الأربعاء أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعرب عن “قلقه الشديد” من عملية عسكرية تركية محتملة في شمال سوريا، والتقى بالقيادية الكردية إلهام أحمد الاثنين.

وأوضحت مصادر في محيط الرئيس الفرنسي لوكالة فرانس برس أن “الفكرة هي الإظهار بأن فرنسا تقف إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية لأنهم حلفاء أساسيون في القتال ضد داعش، وبأننا قلقون جداً من احتمال شن عملية عسكرية تركية في سوريا وسنوصل هذه الرسائل مباشرة للسلطات التركية”.

وبعد اعلان الاحد سحب عسكريين امريكيين من شمال شرق سوريا تمهيدا لعملية عسكرية تركية غير الرئيس دونالد ترامب الاثنين لهجته مؤكدا انه “سيقضي على الاقتصاد التركي تماما في حال تجاوزت انقرة حدودها”.

وكتب ترامب في تغريدة “قد نكون في طور مغادرة سوريا، لكننا لم نتخل بأي شكل كان عن الأكراد الذين هم أشخاص مميزون ومقاتلون رائعون”، مشددا في الوقت نفسه على أن واشنطن لديها علاقة مهمة مع تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي والشريك التجاري.

وسخر رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب الثلاثاء من هذا التعليق مؤكدا ان الحكومة الفرنسية تفضل ان “تقول الامور بشكل ثابت ومتماسك بدلا من التردد الواضح لبعض الاطراف وخصوصا من قبل أصدقائنا الأمريكيين”.

وأكد “ضرورة الحفاظ على قوات سوريا الديموقراطية” معربا عن القلق بسبب تهديدات تركيا بشن هجوم على شمال شرق سوريا. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق