أوروبا

ماكرون: مجموعة السبع اتفقت على “مساعدة” الدول المتضررة من حرائق الأمازون “بأسرع وقت ممكن”

يورابيا ـ بياريتس ـ أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد للصحافين أن دول مجموعة السبع اتفقت على “مساعدة الدول المتضررة” من حرائق الأمازون “في أسرع وقت ممكن”.

وقال ماكرون الذي يستضيف قمة قادة دول مجموعة السبع في بياريتس جنوب غرب فرنسا “يوجد توافق فعلي للقول +جميعنا متفقون على تقديم المساعدة بأسرع ما يمكن للدول المتضررة من تلك الحرائق+”.

وأضاف ماكرون أنه أمام دعوات المساعدة، التي أطلقتها خصوصاً كولومبيا، “علينا أن نكون حاضرين”.

وكان ماكرون انتقد الجمعة “تقاعس” الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمام هذه الكارثة البيئية.

وأثارت صور اشتعال غابة الأمازون “رئة الأرض” غضباً عالمياً وبات الموضوع في صلب مناقشات قمة مجموعة السبع، رغم التحفظات الأولية للبرازيل غير الحاضرة في القمة.

وأشار ماكرون إلى اتصالات جارية “مع كل دول الأمازون…لنتمكن من وضع الصيغة النهائية لالتزامات واضحة جداً حول السبل التقنية والمالية” للتصدي للكارثة.

وأضاف “نحن بصدد العمل على آلية تعبئة دولية لنتمكن من مساعدة تلك الدولة بطريقة أكثر فاعلية”.

وحول مسألة إعادة تشجير الغابة على المدى البعيد، قال ماكرون “تم التعبير عن العديد من الحساسيات حول الطاولة”، مشيراً إلى تمسك الدول المعنية بسيادتها الوطنية.

وأوضح الرئيس الفرنسي “لكن تحدي الأمازون بالنسبة لتلك الدول كما بالنسبة للمجتمع الدولي، من حيث التنوع البيولوجي والأوكسجين ومكافحة الاحتباس الحراري، يدفعنا إلى العمل على تشجيرها”.

وتهدد الأزمة البيئية المرتبطة بالأمازون بانهيار الاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي وميركوسور (البرازيل، الأرجنتين، الأوروغواي، الباراغواي)، الموقع أواخر حزيران/يونيو بعد 29 عاماً من المحادثات.

واتهمت باريس جاير بولسونارو بـ”الكذب” بشأن التزاماته حول المناخ وأعلنت أنها وفي ظل هذه الظروف تعارض الاتفاقية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق