أوروبا

ماي تبقى عضوا برلمانيا بعد استقالتها من رئاسة الوزراء

يورابيا ـ لندن ـ قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الأربعاء إنها تعتزم البقاء عضوا في مجلس العموم البريطاني، بعدما تغادر منصبها الشهر المقبل.

وقالت ماي لنواب البرلمان لدى سؤالها عن خططها: “سأبقى هنا بالتأكيد حيث سأظل عضوا برلمانيا عن دائرتي الانتخابية”.

ونفت ماي احتمال البقاء كرئيسة للوزراء بعد أواخر تموز/يوليو، وهو الموعد المقرر أن يتم اختيار زعيم جديد للحزب عن طريق عملية انتخابية في حزب المحافظين الحاكم، وسيخلف ماي هذا الزعيم المنتخب أيضًا ليصبح رئيسا للحكومة.

وقالت ماي “لقد وعدت حزبي بشأن ما سأفعله وسألتزم بهذا الوعد”.

واستقالت ماي رسميا من منصبها كزعيمة لحزب المحافظين يوم الجمعة الماضي.

وأكد الحزب أمس الاثنين أن 10 مرشحين سيتنافسون على خلافتها في المنصب، والمرشح الأوفر للفوز في الانتخابات التي تجرى على مرحلتين هو بوريس جونسون، وزير الخارجية السابق، والمؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسيعقد نواب الحزب سلسلة من عمليات التصويت خلال الأسبوعين المقبلين، تبدأ غدا الخميس، لحصر السباق بين مرشحين اثنين. وسيختار أعضاء حزب المحافظين البالغ عددهم 125 ألف عضو الزعيم الجديد.

ومن المتوقع أن يهيمن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على النقاش الدائر في إطار السباق الانتخابي، وسط أزمة في البرلمان حول كيفية الانسحاب وتوقيته أو ما إذا كان يجب أن يتم.

وفي الوقت الحالي، من المقرر أن تخرج بريطانيا من التكتل بحلول 31 تشرين أول/ أكتوبر. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق