أوروبا

ماي تعرب عن قلقها من “الانقسام والجمود” بشأن بريكست إذا رفض النواب الاتفاق

يورابيا ـ لندن ـ حذرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي نواب البرلمان اليوم الأربعاء من “الانقسام والجمود” بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إذا رفضوا مجددا اتفاقها الخاص بالانسحاب من التكتل.

جاء تحذير ماي في الوقت الذي تواجه فيه رئيسة الحكومة هزيمة رابعة محتملة في البرلمان.

وقالت ماي أمام مجلس العموم البريطاني وهي تقدم اتفاقها المعدل للخروج “إذا عارضتم الاتفاق، فكل ما سيكون أمامنا هو الانقسام والجمود”.

وأضافت: “نخاطر بالخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وهو شيء من الواضح أن هذا المجلس يعارضه… نخاطر بوقف الخروج تماما، وهو شيء لن يقبله الشعب البريطاني”.

وقالت ماي إنها قدمت تنازلات عديدة بعدما صوت النواب ضد اتفاقها ثلاث مرات، وسط معارضة قوية من معظم نواب المعارضة والعديد من المشككين في الاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين الذي تنتمي إليه.

ووجهت رئيسة الوزراء البريطانية نداء أخيرا اليوم الأربعاء لزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين ليدعم اتفاقها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي لكوربين في رسالة إنها أظهرت في اتفاق البريكست المعدل إنها “مستعدة للتفاهم من أجل تحقيق البريكست للشعب البريطاني”.

وكتبت ماي في الرسالة إن مشروع اتفاق الانسحاب، المقرر التصويت بشأنه في البرلمان أوائل الشهر المقبل، “هو فرصتنا الأخيرة لذلك”.

وقالت ماي: “أطلب منك التفاهم أيضا لنتمكن من تحقيق ما وعد به كل من حزبينا في برامجه الانتخابية واستعادة الإيمان بسياساتنا”.

وفي وقت متأخر أمس الثلاثاء، عقب كلمة ماي بشأن خطتها المنقحة للبريكست، قال كوربين لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه سيظل معارضا للاتفاق.

وأضاف كوربين: “لا يمكننا تأييد مشروع الاتفاق هذا، لأنه في الأساس إعادة قولبة لما تمت مناقشته قبل ذلك.. لا يمكنني أن أفهم كيف يتم تمريره في البرلمان”.

وقال المتحدث باسم حزب العمال لشؤون البريكست، كير ستارمر، لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم الأربعاء إن ماى “يتعين عليها، اليوم، أن تقبل أن ما أعلنته بالأمس لا يصلح وأن تسحب التصويت”.

وذكر نواب معارضون آخرون وكثيرون من حزب ماي المحافظ إنهم سوف يصوتون ضد الاتفاق المنقح. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق