العالم

مبعوث ألمانيا لأفغانستان: عملية السلام يجب أن تحافظ على الإنجازات

يورابيا ـ كابول ـ حذرت ألمانيا من حدوث انتكاسات في أفغانستان.

وقال المبعوث الخاص للحكومة الألمانية لأفغانستان وباكستان، ماركوس بوتسل، قبل لقائه مع نساء في كابول اليوم الأربعاء إنه لا ينبغي التراجع خلف الإنجازات التي تم تحقيقها خلال إجراء عملية سلام، مضيفا أن ألمانيا تريد إرساء السلام في أفغانستان، مشيرا إلى أن هناك الآن فرصة جيدة لإنهاء العنف في البلاد.

وذكرت مصادر من الخارجية الألمانية أن بوتسل توجه إلى كابول لتحفيز عملية السلام التي تعثرت مؤخرا.

وتم إلغاء اجتماع مهم بين حركة طالبان الإسلامية المتطرفة ووفد من كابول في نيسان/أبريل الماضي، بعدما لم يتم الاتفاق على تشكيل وفد كابول. وتم إرجاء الاجتماع لأجل غير مسمى.

وتجري طالبان منذ صيف عام 2018 محادثات مع الولايات المتحدة حول تسوية سياسية للنزاع المستمر منذ أكثر من 17 عاما، إلا أن الحركة ترفض حتى الآن إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية التي تعتبرها دمية في يد الغرب. ولا تزال المعارك مستمرة في أفغانستان.

وتعمل ألمانيا حاليا مع قطر، حيث تدير طالبان مكتبا شبه رسمي، على إجراء هذه المحادثات الداخلية المهمة بشأن أفغانستان، والتي تعتبر شرطا لمفاوضات سلام صحيحة.

وذكرت مصادر من الخارجية الألمانية أن هناك مساع لإجراء اجتماع حواري الصيف المقبل في قطر لبحث الشأن الأفغاني. وبحسب البيانات، تعمل ألمانيا على أن تكون كافة الطوائف الاجتماعية ذات الصلة ممثلة في هذا الاجتماع. وتهدف ألمانيا بذلك إلى دعم جهود الولايات المتحدة في بدء عملية السلام.

وهذه المرة الرابعة التي يتوجه فيها بوتسل إلى كابول هذا العام. والتقى بوتسل مرتين على الأقل خلال الأسابيع الماضية نائب الرئيس الأفغاني، الملا عبد الغني بارادار، في قطر. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق