أوروبا

مجلة “دير شبيجل”: المتصدق حصل على 7000 يورو عند ترحيله من ألمانيا إلى المغرب

يورابيا ـ هامبورج(ألمانيا) ـ كشفت تقارير صحفية في ألمانيا أن من المرجح أن يكون سجن فولسبوتل في ولاية هامبورج شمالي ألمانيا، قد ارتكب خطأ أثناء ترحيل المغربي منير المتصدق المدان بالمشاركة في هجمات الحادي عشر من سبتمبر إلى بلاده.

وأوضحت مجلة “دير شبيجل” الألمانية أن إدارة السجن دفعت للمتصدق44/ عاما/ نحو 7000 يورو نقدا من حسابه في السجن على الرغم من وجود مرسوم من الاتحاد الأوروبي يحظر تقديم مدفوعات مالية إليه.

كان البنك المركزي الألماني (دويتشه بنك) قد قدم بلاغا بعد أيام قليلة من ترحيل المتصدق إلى المغرب في تشرين أول/أكتوبر الماضي، بدعوى أن دفع المبلغ ينتهك قانون التجارة الخارجية الألماني، وفتح الادعاء العام في هامبورج التحقيقات.

واكدت متحدثة باسم الادعاء العام اليوم الأربعاء تقرير المجلة، وقالت إن المتصدق ينتمي إلى أشخاص على صلة بتنظيم القاعدة جَمَّدَ مرسوم للاتحاد الأوروبي جميع أموالهم.

يذكر أن التحقيقات في هذه القضية غير موجهة حتى الآن ضد شخص بعينه.

من جانبه، قال ريشارد زيلميكر، المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي للشؤون القانونية، إن هذه الواقعة “فضيحة لا يمكن تصديقها”، وأضاف أنه بدلا من خدمة التمويل المحتمل للإرهاب، كان يتعين استخدام هذه الأموال في تغطية تكاليف ترحيل المتصدق، وتابع ” إذا كانت هذا خطأ وزير العدل في ولاية هامبورج، فعليه أن يرحل”.

وكان المتصدق عضو في خلية هامبورج برئاسة الطيار محمد عطا الذي وجه طائرته في 2001 صوب برج التجارة العالمي في نيويورك، وينتمي إلى هذه المجموعة عضوان آخران من أربعة طيارين وبالإضافة إلى المتصدق، هناك خمسة معاونين آخرين على الأقل.

كانت المحكمة العليا في هامبورج قضت بسجنه المتصدق 15 عاما بتهمة المساعدة في قتل ما لا يقل عن 246 شخصا وعضوية جماعة إرهابية، وقد تم ترحيله إلى بلاده قبل أسابيع قليلة من انقضاء مدة عقوبته. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق