السلايدر الرئيسيشرق أوسط

مجموعات يهودية متطرفة تقتحم المسجد الأقصى وإسرائيل تغلق الضفة وغزة

محمد عبد الرحمن

يورابيا ـ غزة ـ من محمد عبد الرحمن ـ اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين باحات المسجد الأقصى بحراسة من الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأحد، تلبية لدعوات أطلقتها جهات يهودية متطرفة تدعى “جمعيات الهيكل” لتكثيف الاقتحامات خلال عيد رأس السنة العبرية والذي يبدأ مساء اليوم ويستمر حتى مساء الثلاثاء.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان لها اليوم، “تواصل اقتحامات المسجد الأقصى من قبل أعداد كبيرة من المتطرفين، وصل عددهم إلى نحو 177”.

وأضافت دائرة الأوقاف الإسلامية “المتطرفان وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أريئيل، والحاخام يهودا غليك يتقدمان اقتحامات المسجد الأقصى”.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد المستوطنين مع ساعات الظهيرة، تلبية للدعوات التي وجهتها جمعيات يهودية متطرفة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية فقد “تمت الاقتحامات على شكل مجموعات، ونفذت خلالها جولات استفزازية ومحاولاتهم لأداء شعائر تلمودية داخل باحات المسجد الأقصى”.

وشددت قوات حرس الحدود والشرطة الإسرائيلية من إجراءاتها في البلدة القديمة للقدس المحتلة، وقامت بتعزيز تواجدها على البوابات المؤدية للمسجد الأقصى، وتدقيق في هويات المصلين، ومنعهم من الاقتراب من الأماكن التي يقتحمها هؤلاء المستوطنون.

في غضون ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي فرض طوق أمني على الضفة الغربية وإغلاق المعابر مع قطاع غزة منذ الليلة الماضية وحتى فجر الأربعاء المقبل، بالتزامن مع حلول عيد رأس السنة العبرية، حيث يمنع مرور الفلسطينيين على الحواجز العسكرية المنتشرة في أنحاء الضفة الغربية، ويمنعون من الوصول إلى داخل إسرائيل أو القدس، باستثناء الحالات الإنسانية بعد حصولها على تنسيق مسبق من الجهات الأمنية الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق