العالم

محامو باكستان يتظاهرون احتجاجا على محاولة عزل قاض انتقد الجيش

يورابيا ـ إسلام أباد ـ أشعلت محاولة لعزل أحد قضاة المحكمة العليا في باكستان بسبب انتقاده للدور السري الذي يقوم به الجيش في مجال السياسة، احتجاجات واسعة نظمها محامون اليوم الجمعة.

وقطع أعضاء يمثلون مجالس العديد من نقابات المحامين المدخل الرئيسي للمحكمة العليا في العاصمة إسلام أباد، في الوقت الذي بدأت فيه هيئة قضائية جلسة استماع للنظر في الاتهامات بحق القاضي “قاضي فائز عيسي”.

كما نظم محامو النقابات الفرعية احتجاجات مماثلة في أنحاء البلاد.

ويسعى المحتجون إلى الضغط على “المجلس القضائي” وهو الهيئة التي تنظر في إجراءات العزل، من أجل إسقاط الاتهامات بحق القاضي عيسى.

وكان الرئيس الباكستاني عارف ألفي بعث بتقرير للمجلس يتهم فيه عيسى بإخفاء أصول تملكها عائلته خارج البلاد، وهو عمل يتنافى مع مدونة السلوك الخاصة بالقضاء.

وقال المسؤول بالمحكمة العليا، محمد عمران: “تم عقد جلسة استماع لتقرير ما إذا كان سيتم المضي قدما في الاتهامات أو إسقاطها.”

وقال قائد الاحتجاجات أمان الله كوناري إن نقابات المحامين ستواصل المظاهرات حيث أن الحكومة تريد عزل القاضي عيسى بسبب أحكامه التي تنتقد الجيش.

وكان عيسى لفت الانتباه عندما انتقد الجيش الباكستاني بدعم الاحتجاجات العنيفة التي نظمتها جماعة إسلامية متشددة تؤيد قوانين التجديف المثيرة للجدل في البلاد.

وقال عيسى في حيثيات حكمه في وقت سابق العام الجاري إن الجيش “استغل” الجماعة لتنظيم احتجاجات في عام 2017 بهدف إضعاف حكومة رئيس الوزراء السابق نواز شريف، الذي يعد الزعيم الديمقراطي الأكثر شعبية في البلاد. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق