أوروبا

محكمة الاستئناف السويدية تبرئ مواطنا من أوزبكستان من تهمة الإرهاب

يورابيا ـ ستوكهولم ـ برأت محكمة الاستئناف السويدية اليوم الأربعاء مواطنا من أوزبكستان، بعد اتهامه بالإرهاب على خلفية حيازة مواد كيماوية لتصنيع قنابل والتخطيط لشن هجوم بالقنابل وذلك تحت اسم تنظيم الدولة الإسلامية / داعش ./بوصفه الجهة المدبرة للهجوم .

وكان ديفيد ادريسون / 46 عاما/ قد تقدم بطعن على حكم سجنه لمدة سبعة أعوام، أصدرته محكمة سولنا الجزئية في آذار/مارس الماضي.

وأيدت محكمة سفيا للاستئناف براءة مواطن ثان من أوزبكستان / 30 عاما/ تم اتهامه بالتورط في هذا المخطط.

وكان ممثل الادعاء بير ليدكفست قد سعى لتوقيع عقوبة سجن لفترة أطول بحق ادريسون وإدانة المواطن الثاني / 30 عاما/ على خلفية هذا المخطط ولكنه أخفق في إقناع محكمة الاستئناف.

وقال القاضي راجنار بالمكفست إنه على الرغم من أن المواد الكيماوية والأغراض الأخرى التي تمت مصادرتها فإن ما حدث يمثل ” واقعة مزعجة” إلا أنها ” لم تكن كافية لإدانة المشتبه بهما بالتخطيط لارتكاب جريمة إرهابية”.

كما ألغت المحكمة حكم محكمة أقل درجة بطرد ادريسون من البلاد. (د ب ا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق