مهاجرون

محكمة في مالطا تغرم بحارا ألمانيا بعدما قاد سفينة مهاجرين إلى سواحلها

يورابيا ـ فاليتا ـ غرمت محكمة مالطية اليوم الثلاثاء بحارا ألمانيا بعدما قادة سفينة إنقاذ مهاجرين إلى سواحل الجزيرة دون تصريح.

ولم تصدر المحكمة عقوبة بحبس القبطان كلاوس-بيتر رايش، إلا أنها قضت بتغريمه عشرة آلاف يورو (11240 دولار)، بعدما واجه اتهامات بالتوجه بالسفينة “إم في لايف لاين” إلى المياه الإقليمية لمالطا دون التسجيل أو التصريح المطلوبين.

وذكرت منظمة “ميشن لايف لاين” الألمانية غير الحكومية، على موقع “تويتر”، أن القاضي جوزيف ميفسود قال إن القبطان لن يواجه عقوبة بالسجن لأنه “ظل يبدي احتراما وامتثالا لأوامر المحكمة”.

وأضافت المنظمة أنه سيواجه دفع غرامة قيمتها عشرة آلاف يورو يتم دفعها لمؤسسات الكنيسة التي تقوم بخدمة المجتمع.

وتم توجيه اتهام لرايش بعدما قاد السفينة إلى مالطا وعلى متنها أكثر من مئتي مهاجر جرى إنقاذهم في عرض البحر المتوسط أواخر حزيران/يونيو، ما أنهى ستة أيام من الجدل بشأن مصيرهم.

وبدأت دول جنوب أوروبا، مثل مالطا وإيطاليا، خلال الأشهر الماضية في إعادة سفن الإنقاذ، في محاولة للقضاء على محاولات الهجرة عبر البحر المتوسط والمنطلقة من ليبيا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق