السلايدر الرئيسيشرق أوسط

محمد دحلان: صفقة القرن أصبحت قيد التطبيق الفعلي والجميع يدعي أنه يريد إسقاطها

محمد عبد الرحمن

يورابيا ـ غزة ـ من محمد عبد الرحمن ـ أعلن القيادي والنائب الفلسطيني، محمد دحلان، يوم أمس السبت أن “صفقة القرن” الأمريكية أصبحت قيد التطبيق الفعلي والجميع يدعي أنه يريد إسقاطها.

جاء حديث النائب دحلان خلال إفطار للصحفيين بغزة وقال خلاله “الصفقة أخطر ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، فهي ستغير معالم المنطقة، كما تغيرت في الحرب العالمية الثانية”.

ودعا دحلان إلى من يمتلك المصداقية لمواجهة الصفقة للموافقة على حكومة وحدة وطنية انتقالية، ثم يعيد الأمانة لأهلها عبر الانتخابات.

وأكد دحلان أن “الرهان بالمرحلة الحالية ليس على الوضعين الإقليمي والدولي، بل على الوحدة الفلسطينية كحل، ومخرج من كل مشاكل الشعب الفلسطيني بغض النظر عن كل تراكمات التجارب السابقة”.

كما طالب بتنفيذ برنامج عمل وطني واحد لمواجهة صفقة القرن، معتبرا أن من يعارض هذا يساهم ويعزز الصفقة.

واستهجن دحلان موقف رئيس السلطة محمود عباس من المصالحة الوطنية قائلا: “اذا اعتقد ابو مازن انه سينقذ نفسه بالقضاء على حماس والجهاد الإسلامي فهو واهم”، فأنا اختلف مع حماس وأبو مازن ولكني محايد ان “الوحدة صمام أمان الطرفين”.. مضيفا: تجربة 12عام علمتنا ان “الوحدة الوطنية هي المخرج الوحيد وتنازل أحد الأطراف هي قوة وليس ضعف”.

وأضاف دحلان “اقترحنا انتخابات خلال عام كحل ولكن كل المحاولات فشلت”، فـ”المساعدات ليست الواجب الوطني الذي سيكون الحل لشعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، ب يجب أن نجني ثمار تضحيات شعبنا، من خلال عمل وطني واحد وان نبادر في العمل السياسي والوطني جنبا الى جنب بوحدتنا”.

واستهجن دحلان “صمت” رئيس السلطة محمود عباس من ورشة البحرين قائلا: “لم نسمع من أبو مازن موقف عن ندوة البحرين فماذا سيعمل من أجل إسقاطها فالرفض لايكفي”.. مضيفا: الكثير من الشعوب اندثرت من خلال خطأ سياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق