السلايدر الرئيسيثقافة وفنون

محمود درويش.. 11 عاما على رحيل شاعر الثورة والوطن ـ (فيديو)

يورابيا ـ القاهرة ـ في ذكرى رحيل أحد أهم شعراء العرب المعاصرين، محمود درويش، أذاعت فضائية الغد الاخبارية تقريراً عن الشاعر الراحل، وأوضحت أنه ولد بقريى البروة الفلسطينية في 13 مارس 1941، ومنذ طفولته وانشغل درويش بالقضية الفلسطينية وكانت همه الأكبر.
وأضاف التقرير أنه طرد من قريته في السادسة من عمره واضطر للجوء إلى لبنان مع أسرته، وعندما عاد مع أهله متسللين إلى قريتهم تفاجئوا بتدميرها، عاني درويش من بطش قوات الاحتلال الإسرائيلي وتم اعتقاله أكثر من مرة في السيتنيات، ليسافر إلى القاهرة ويعمل كاتباً في جريدة الأهرام خلال الفترة من 1970 إلى 1972.
وتابع أن عاش في بيروت لتسع سنوات في الفترة من 1973 وحتى 1982، وهناك التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية وترأس تحرير مجلة “شئون فلسطينية” عام 1973، وأسس مجلة “الكرمل” الأدبية عام 1981.
أنتج دوريش 22 ديواناً شعرياً وله 11 كتاباً نثرياً، وتُرجمت أعمال شاعر فلسطين والعرب إلى 22 لغة، وتقلد عشرات الأوسمة والنياشين والجوائز من دول عديدة، وكانت آخر أعماله الشعرية “أنت منذ الآن غيرك” في يونيو 2007، ليرحل عن عالمنا عن عمر يناهز 67 عاماً في 3 أغسطسط 2008 بعد 50 عاماَ من الشعر والمقاومة.
دُفن درويش في قصر رام الله الثقافي الذي حمل اسمه بعد ذلك، وفي 2012 افتتح متحف يوثّق حياته وأعماله في ذكرى وفاته الرابعة برام الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق