أوروبا

مرشح سابق لرئاسة حزب ميركل يؤكد استقالته من منظمة معنية بتعزيز العلاقات الألمانية-الأمريكية

يورابيا ـ برلين ـ أكد سياسي ألماني بارز كان مرشحا لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، انسحابه من رئاسة منظمة “جسر الأطلسي” المعنية بتعميق العلاقات الألمانية-الأمريكية.

وصرح فريدريش مرتس الذي رأس في السابق الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي بالبرلمان الألماني “بوندستاج” اليوم الخميس لإذاعة ألمانيا بأنه أعلن بالفعل قبل عام أنه لا يعتزم الترشح مجددا في انتخابات مجلس الإدارة، بعد عشرة أعوام من وجوده على رأس المنظمة.

وأضاف السياسي الألماني البارز المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي ميركل: “سوف اتجه إلى مهام أخرى”، وأجاب في الوقت ذاته بالنفي على سؤال عما إذا كان يعتزم الانسحاب من جميع المناصب العامة بعد الهزيمة التي تكبدها في انتخابات رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وتعمل المنظمة التي تأسست في عام 1952 والتي يبلغ عدد أعضائها 500 عضو تقريبا من أجل تعزيز العلاقات الألمانية-الأمريكية. ويتولى مرتس منصب رئيس الجمعية منذ عام 2009 .

ويتردد حاليا أن وزير الخارجية الاتحادي السابق زيجمار جابرييل سيخلف مرتس في هذا المنصب. وأمس الأربعاء، وصرح جابرييل الذي شغل أيضا منصب رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي سابقا، بأنه لا يزال هناك مباحثات حول الأمر.

يذكر أن مرتس خسر أمام أنجرت كرامب-كارنباور في السباق على رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، إلا أن هناك اتصالا بينهما حتى الآن.

وذكر مرتس في تغريد على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء الأربعاء أنه كان لديه تبادل جيد لمعلومات أمس الأول الثلاثاء مع كرامب-كارنباور بشأن قضايا اقتصادية ومالية، وكتب: “دار النقاش أيضا حول مستقبل أوروبا. وسنظل على اتصال وثيق بشأن ذلك أو بشأن موضوعات مستقبلية أخرى”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق