شرق أوسط

 مسؤول سعودي يؤكد دعم بلاده للبرامج الإغاثية والإنسانية في لبنان

يورابيا ـ بيروت ـ أكد مسؤول سعودي اليوم الاثنين، حرص بلاده على دعم البرامج الإغاثية والإنسانية لجميع المحتاجين في لبنان.

جاء ذلك بعد لقاء المستشار بالديوان الملكي في المملكة العربية السعودية المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، مع مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، حسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وقال الربيعة إنه تمّ التأكيد خلال اللقاء “على حرص المملكة العربية السعودية على دعم البرامج الإغاثية والإنسانية لجميع المحتاجين، سواء من اللاجئين أو المحتاجين في لبنان، وسوف نمد أيدي التعاون سواء مع دار الفتوى او المنظمات الإنسانية الخاصة بها أو المنظمات والمؤسسات الإنسانية الحكومية والمجتمعية في لبنان.”

وأضاف الربيعة “الجميع متفائل بمستقبل لبنان، وهناك أولا حرص جميع الطوائف اللبنانية على بناء لبنان جديد، وأنا متأكد أن الدول الصديقة والمحبة للبنان، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، سوف تدعم عودة لبنان إلى البناء والتطور والاستقرار”.

من جهته، نوه المفتي دريان بالجهود التي يقوم بها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “لبلسمة جراح المحتاجين في لبنان والمنطقة العربية”.

وعقد الربيعة لقاءات منفصلة مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي،وشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، ورئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان.

ورداً على سؤال حول الهدف من زيارة الجميع، قال الربيعة “إنها تعني رسالة واضحة، بأن المملكة العربية السعودية، تقبل جميع الطوائف والفئات في لبنان وغير لبنان”.

وأضاف الربيعة “المملكة العربية السعودية بقيادتها وشعبها، منفتحة على الجميع، من دون استثناء”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق