العالم

مسلمو سريلانكا يصلون في مساجد تعرضت للتخريب

يورابيا ـ كولومبو ـ أدت الأقلية المسلمة في سريلانكا صلاة الجمعة فيما انتشر جنود مدججون بالسلاح عند جميع المساجد لحراستها بما فيها تلك التي تعرضت لأعمال تخريب واسعة في اعمال شغب أعقبت الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في البلاد.

وأكدت الشرطة أن الاجراءات الأمنية ستبقى مشددة خلال اليومين المقبلين حيث سيجري مهرجان للبوذيين. كما ستصادف الذكرى العاشرة لإنهاء أطول حرب في البلاد استمرت عقودا مع الانفصاليين التاميل.

وذكر ائمة عدد من المساجد التي تعرضت للتخريب أنه تم تنظيفها من شظايا الزجاج والانقاض، وجرت فيها الصلاة التي شاركت فيها أعداد كبيرة.

وقال م.آي.ام صديقي إمام مسجد كينياما الذي تعرض للتخريب في المقاطعة الواقعة شمال غرب البلاد والتي شهدت اسوأ أعمال شغب، بالهاتف لوكالة فرانس برس “كان عدد المصلين ما بين 450 و500 مصل”.

وأضاف “كان ستة جنود يقفون أمام المسجد وعدد أكبر من رجال الشرطة كانوا عند أول الشارع”.

وفي بلدة مينووانغودا ملأ المصلون الطابق الأول من مسجد حجاج المؤلف من طابقين رغم أن الإصلاحات فيه لم تبدأ.

وقال سكان محليون أن رهبانا بوذيين وكاثوليك حضروا الى المسجد اظهارا لتضامنهم مع المسلمين.

وقالت الشرطة انه لم تقع حوادث رغم مواجهات متفرقة في عدد من الأماكن.

وصرح ضابط بارز في الشرطة لوكالة فرانس برس أن “الشرطة تسيطر على الوضع الذي يعود إلى طبيعته بسرعة”.

وكان العديد من المسلمين يخشون هجمات انتقامية منذ هجمات على ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة شنها متطرفون اسلاميون محليون في 21 نيسان/ابريل وأدت الى مقتل 258 شخصا. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق