العالم

مشروع “أداني” الضخم لاستخراج الفحم في أستراليا يتجاوز عقبة رئيسية

يورابيا ـ كانبرا ـ تجاوز مشروع منجم شركة “أداني” الهندية العملاقة لاستخراج الفحم، والمثير للجدل، في أستراليا، اليوم الجمعة، واحدة من العقبات البيئية الأخيرة لإنشائه بعدما وافقت حكومة ولاية كوينزلاند، حيث سيقام المشروع، على خطة لحماية طائر نادر معرض للانقراض.

وتسعى “أداني” إلى إقامة منجم «كارمايكل» لاستخراج الفحم في منطقة حوض جاليلي بولاية كوينزلاند الأسترالية.

ويوجد عصفور الحسون ذي الرقبة السوداء النادر، والذي يبلغ طول جسمه حوالي 10 سنتيمترات، حاليا في منطقة حوض جاليلي بولاية كوينزلاند فقط بعدما انقرض من ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة.

وقالت إدارة البيئة في كوينزلاند إن الشركة الهندية العملاقة قدمت مزيدا من التعهدات بتعزيز خطتها لحماية طائر الحسون، وذلك من خلال تضمين دراسات خاصة بأعداد الطائر ومراقبة موقع المنجم.

وقال متحدث باسم إدارة البيئة في بيان: “كان تقييم هذه الخطة عملية شاقة.”

ووفقا لموقع “بيردلايف أستراليا” الإلكتروني المتخصص في الحفاظ على الطيور، انخفضت أعداد طائر الحسون بنحو 80 في المئة خلال العقود الأخيرة، وهو ما يرجع في جزء كبير منه إلى فقدان الموطن وزيادة كثافة الحشائش ذات الجذوع شبه الخشبية في مناطق معيشتها.

والتقى مسؤولو إدارة البيئة في الولاية “على نحو منتظم” بمسؤولي “أداني” لضمان الخروج بخطة محكمة من أجل أفضل السبل لتوفير الحماية للطائر.

وبعد الموافقة على خطة حماية الحسون، يظل أمام “أداني” خطوة وحيدة كي تستطيع أن تمضي قدما في مشروع منجم الفحم، حيث تترقب الشركة الموافقة على خطة لإدارة المياه الجوفية في الموقع، والتي من المتوقع أن تصدر يوم 13 حزيران/يونيو المقبل.

وفي حال الموافقة على هذه الخطة، يتوقع أن ينطلق المشروع الضخم خلال أسابيع، لينتج حوالي 3ر2 مليار طن من الفحم على مدار 60 عاما. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق