السلايدر الرئيسيشرق أوسط

مصدر حمساوي: الافراج عن المختطفين الأربعة غير مربوط  بصفقة تبادل مع إسرائيل

محمد عبد الرحمن

يورابيا ـ غزة ـ من محمد عبد الرحمن ـ أفرجت السلطات المصرية ظهر اليوم الخميس عن الشبان الفلسطينيين الأربعة الذين جرى خطفهم من باص الترحيلات قبل أربعة أعوام، وهم في طريقهم إلى إيران اختفت أثارهم وانقطعت أخبارهم طوال السنوات الماضية.

 وكان الشبان الفلسطينيون الأربعة، وهم حسين الزبدة وياسر زنون وعبد الله أبو الجبين وعبد الدايم أبو لبدة، اختطفوا بتاريخ 19 آب/ أغسطس 2015، خلال سفرهم عبر معبر رفح البري، بعدما اعترض مسلحون الحافلة التي تقلهم فور خروجهم من المعبر.

والشبان الأربعة من وحدة الضفادع البحرية التابعة لكتائب القسام الجناج العسكري لحركة حماس، وتم تأسيس هذه الوحدة لمواجهة “إسرائيل”، وكانوا متوجهين إلى إيران لتلقي تدريبات عسكرية وتطوير والوحدة العسكرية التي يعملون بها.

وذكر مصدر في حركة المقاومة الإسلامية حماس أن ملف المختفتين الأربعة كان من أهم المفلات المطروحة خلال زيارة الوفد الذي يترأسه رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وأن التطورات ف هذا الملف حدث بعد الزيارة الأخيرة وليس قبلها”.

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن “جمهورية مصر العربية وافقت على إطلاق سراح الشبان الأربع بجانب معتقلين أخرين، بعد مفاوضات مطولة جربت بين الجانبين”

وأضاف” مصر أفرجت عن الشبان الأربعة بعد يوم من مغادرة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ولم يكن هذا الإفراج مرتبطا بصفقة التبادل مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى انه من المبكر الحديث عن صفقة تبادل في هذه الأوقات دون التوصل لإتفاق تهدئة شامل”.

وأوضح المصدر أن الأجواء كانت إيجابية في القاهرة، وأن المخابرات المصرية وعدة هنية بمزيد من التسهيلات لقطاع غزة، أههما التسهيلات الاقتصادية والتبادل التجاري بين الجانبين، نافياً بشكل قاطع أن يكون الافراج عن المختطفين الأربعة مقابل تنازلات قدمت حركة حماس.

ونفى المصدر أن يكون إطلاق تطورت كثيراً بعد الخلافات التي كانت فيما بينهم، وأن هناك تعاون أمني غير مسبوق بين الجانبين وهذا يصب في مصلحة حماس كون مصر الأكثر قرباً لها تاريخياً وإقليميا.

وبين أن نتائج التقارب المصري الحمساوي سيكون له نتائج إيجابية، سيتم تطبيقها على أرض الواقع الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق