شرق أوسط

مصر تؤكد حرصها على تعزيز العلاقات مع كندا في كافة المجالات

يورابيا ـ القاهرة ـ أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الاثنين حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع كندا في كافة المجالات، فضلاً عن تنشيط الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلديّن، لاسيما وأن كندا تتمتع بثقل دولي في دفع جهود السلام والاستقرار في المنطقة.

جاءت تصريحات الوزير شكري خلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ الكندي “جورج فيوري” والوفد المرافق له، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين، حسبما أفاد المتحدث الرسمي للخارجية المصرية أحمد حافظ.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن اللقاء شهد التأكيد على أهمية العلاقات بين مصر وكندا، وتعزيز أطر التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

كما تم تناول مُجمل التحديات المرتبطة بالأزمات في المنطقة وتأثيرها على الأوضاع في مصر، وفي مقدمتها الأوضاع على الساحة الليبية، حيث استعرض الوزير شكري الأُسس التي تحكُم سياسة مصر الخارجية تجاه تلك الأزمات بغية تحقيق الأمن والاستقرار وتلبية تطلعات الشعوب في المنطقة.

كما أعرب الوزير شكري عن رغبة مصر في مواصلة التنسيق بين الجانبين المصري والكندي على الساحتيّن الإقليمية والدولية.

وذكر المتحدث باسم الخارجية أن الوزير شكري أجاب على استفسارات رئيس مجلس الشيوخ الكندي بشأن القضايا المختلفة والرؤية المصرية إزاء العمل نحو تحقيق السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، بما في ذلك جهود مصر في مكافحة الإرهاب. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق