أوروبا

مصر تتابع ببالغ الأسى حريق كاتدرائية نوتردام بباريس

يورابيا ـ القاهرة  ـ  أكدت مصر في بيان أصدرته وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، أنها تتابع ببالغ الأسى والألم حادث الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام في العاصمة باريس ، خاصةً لما يمثله هذا الصرح العريق من قيمة حضارية وتاريخية لفرنسا وكجزء من التراث العالمي.

وكان حريق قد اندلع بكاتدرائية نوتردام مساء اليوم الاثنين.

وعرض التلفزيون الفرنسي صورا تظهر فيها ألسنة دخان كثيفة تتصاعد من الكاتدرائية.

كما رفضت الشرطة حتى إشعار آخر الإدلاء بتصريحات بشأن الحريق.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب)، فإنه من الممكن أن تكون هناك علاقة بين الحريق وأعمال الترميم الحالية، حيث قالت الوكالة إن الحريق اندلع فوق سطح الكاتدرائية، واكتشف في نحو الساعة السابعة إلا ربع مساء بالتوقيت المحلي.

يشار إلى أن الكاتدرائية من أشهر المعالم السياحية في باريس، ويقصدها ملايين الناس سنويا.

تقع الكاتدرائية في قلب باريس، ويمتد تاريخها حتى منتصف القرن الثاني عشر الميلادي.

استغرق إنشاء الكاتدرائية نحو 200 عام، وهي ذات أبعاد هائلة حيث يبلغ طولها 127 مترا، وعرضها 40 مترا، ويصل ارتفاعها إلى نحو 33 مترا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق