شرق أوسط

مصر: تقديم مساعدات للأمم المتحدة لن يكفي لغسل أيدي أنظمة بعض الدول الداعمة للإرهاب

يورابيا ـ القاهرة ـ شددت مصر على أن “تقديم مساعدات طوعية إلى الأمم المتحدة، مع عدم التوقف عن دعم الإرهاب، لا يُعتبر كافياً لغسل أيدي أنظمة بعض الدول الداعمة للإرهاب ولن يمحو سجلها في دعم الإرهاب”، مؤكدة ضرورة التوقف الفوري عن أي دعم للإرهاب بأي شكل من الأشكال.

وأشارت مصر إلى وجود هدف مشترك للمجتمع الدولي بصفة عامة وللأمم المتحدة بشكل خاص يتمثل في العمل على ضمان القضاء على الإرهاب وجميع أشكال الدعم الذي يُقدم إلى الإرهاب، سواء بالتمويل، أو التحريض، أو توفير الملاذ الآمن للإرهابيين، أو إمداد الإرهابيين بالسلاح، إضافة إلى ضمان التنفيذ الكامل واحترام قرارات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإرهاب.

جاء ذلك خلال مشاركة مصر في اجتماع المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الذي عُقد بمقر الأمم المتحدة في نيويورك الأربعاء، والذي تترأسه السعودية ويضم في عضويته عدداً من الدول الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب .

وذكرت وزارة الخارجية المصرية عبر صفحتها على فيسبوك أن السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة أكد في بيانه خلال الاجتماع أهمية الدور الذي يقوم به مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في القيام بمشروعات لبناء قدرات الدول في المجالات المختلفة المرتبطة بمكافحة الإرهاب، وبشكل خاص مجالات مكافحة تمويل الإرهاب، ومنع استخدام الإنترنت لأغراض الإرهاب، والتصدي لأيديولوجيات وخطاب الإرهاب، وظاهرة المقاتلين الأجانب. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق