السلايدر الرئيسيتحقيقات

مغرد سعودي يسخر من ناشطات فلسطينيات في الاقصى… ومتابعون: “متصهين” و”عميل”

محمد عبد الرحمن

يورابيا ـ غزة ـ من محمد عبد الرحمن ـ اثار مغرد سعودي وصفه متابعون بـ “المتصهين” موجة غضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب تهجمه وسخريته من ناشطات فلسطينيات مرابطات بالمسجد الاقصى لحمايته من قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال الاسرائيلي.

ونشرت “شبكة فلسطين للحوار” مقطع فيديو لناشطات فلسطينيات خلال تقديم وجبة الافطار للصائمين والمرابطين في المسجد الاقصى خلال شهر رمضان المبارك مع تغريدة جاء فيها “مقدسيات الواحدة منهن بألف رجل مما يعدون. شاهد تكبيرات المرابطات المبعدات عن المسجد الأقصى وهن يقدمن موائد الإفطار للصائمين بالقرب من أبوابه على مسمع ومرآى جنود الاحتلال! #ذهب الأقصى #أخت المرجلة “.

ونشر المغرد السعودي محمد القحطاني المتابع من قبل شخصيات سعودية بارزة أمثال تركي الحمد وعبد الحميد الحكيم، صورة للمرابطات في المسجد الأقصى برفقة طعام الإفطار، وكتب عليها ساخرا ومهاجما “تقصد ارهابيات عن الف ارهابي … مرابطات بين ورق العنب والمحاشي ويختمونها بدبكة …الله يعيين الحكومة الاسرائيلية عليهم.. مرابطات بين ورق العنب والمحاشي ويختمونها بدبكة”.

مغردون قالوا إن الدفاع عن إسرائيل والتزلف للاحتلال أصبح طريقة معتمدة لدى بعض الكتاب والمغردين السعوديين لكسب المال او للتقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال المغرد معاذ عبيدات “والله الوحدة منكن تسوى ألف رجل”، واضافت مغردة باسم برشلونية “تسوى ألف قحطاني”.

وقال مغرد باسم سعيد الى الابد “هذا متصهين وعميل ومنبطح لإسرائيل مثل حكومته”، اما ابن بيت لحم فقال ردا على القحطاني “نساء القدس ورجالها واطفالها يدافعون عن شرف مليار مسلم بما فيهم شرفك وشرف بلدك السعودية يا صهيوني”.

وترابط المقدسيات، يوميا، أمام أبواب المسجد والطرق المؤدية إليه، ويقمن بنشاط بارز في تحفيز المصلين بالتوافد والرباط داخل المسجد والمكوث فيه عقب أداء الصلاة المكتوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق